المكلا(المندب نيوز)ارم نيوز

قالت صحيفة ماركا إن خلافًا جديدًا نشب بين عملاقي كرة القدم الإسبانية، ريال مدريد وبرشلونة ؛ بسبب تصريحات صادرة من النادي الكتالوني مؤخرًا.

وأشارت ماركا إلى أنه من الصعب أن يتفق برشلونة وريال مدريد، فبعد أحاديث المسؤولين في مدريد عن عدم الرضا على تقنية var والقرارات التي حدثت في مباريات ريال مدريد هذا الموسم، أبدى برشلونة وعبر المتحدث الرسمي للنادي دعمه لتقنية الفيديو، وأنها ركيزة أساسية في تحقيق العدالة.

واشتكى نادي ريال مدريد عبر رئيس النادي فلورنتينو بيريز من تقنية الـvar أكثر من مرة هذا الموسم.

وقدّم الاتحاد الإسباني لكرة القدم تقييمًا لعمل حكم الفيديو، خلال مرحلة الذهاب من الدوري الإسباني الدرجة الأولى، وذلك عبر لقاء صحفي شارك فيه كارلوس فالاسكو رئيس لجنة الحكام، وكلوس غوميز مدير تقنية حكم الفيديو.

وقال فالاسكو: لدينا قناعة جيدة بتأقلم الحكام مع التقنية الجديدة، والعمل الجماعي للحكام خلال اللقاءات.

واعترف المسؤولان عن تقنية الفيديو بكون حكم الفيديو لا يمكنه معالجة كل الأخطاء، مؤكدين أن التقنية في بدايتها وستتطور في المستقبل.

وعلى صعيد الأرقام، كانت 976 بطاقة صفراء،21 منها غير صائبة و15 بطاقة حمراء، 4 منها عبر تقنية الفيديو، بينما لم يتم منح 5 بطاقات حمراء كانت مستحقة.

كما تدخل حكم الفيديو في 30 هدفًا احتسب نصفها وألغى النصف الآخر، كما تدخل حكم الفيديو في 1978 تسللًا، 838 تم الإعلان عنها، والبقية كانت صحيحة.

وعالج حكم الفيديو 106 أخطاء في قضية التسلل.

وبالنسبة لضربات الجزاء 98،24 % كانت صحيحة، وأخطأ الحكام في 1،76 منها.

وشكل اللقاء فرصة للحديث عن احتجاج ريال مدريد وليفانتي حول ضربتي جزاء، وأكد فلاسكو أن الفريق الملكي لم يبعث لهم أي رسالة احتجاج رسمي، وأكد استحالة عدم وجود أخطاء وقال: وجود 0 أخطاء مستحيل، توحيد المعايير لكل الحكام مستحيل لا تنتظروا أشياء جديدة.

وأكد رئيس الحكام في الاتحاد الإسباني أن الحكم يبقى صاحب السلطة الأولى في الملعب، وقال: اكتشفنا أن بعض المفاهيم لم يتم توحيدها بالكامل في المعدات والاتصال، الحكم لا يطلب نهائيًا حكم الفيديو، عليه التصرف كأنه غير موجود.

ترك الرد