عدن (المندب نيوز ) خاص

نظمت الأمانة العامة لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب محاضرة ثقافية حملت عنوان:
(حركة التصالح والتسامح الجنوبية وجذورها التاريخية ) اليوم الخميس في العاصمة عدن.

وفي افتتاح المحاضرة التي حضرها وشارك فيها عدد من الاكاديميين والادباء والمثقفين والكتاب ، تحدث الدكتور عمر الفانوص قائلا ان عنوان المحاضرة يعكس حدثا تاريخيا مهما الا وهو ذكرى التصالح والتسامح الذي ازعج نظام صنعاء وضرب سياسة فرق تسد التي انتهجها ذاك النظام.

واضاف ان مبدا التصالح والتسامح هو اساس انطلاقة الحراك وانتشر مفهوم التصالح والتسامح في ارجاء الجنوب وهو ما كان ابرز نتائجه ظهور حامل سياسي لقضية الشعب الجنوبي يتمثل بالمجلس الانتقالي .

واكد الفانوص ضرورة العمل على تعزيز هذا المبدأ على أرض الواقع مقترحا في ذات السياق تأسيس هيئات للتصالح والتسامح.

بدوره اعطى الدكتور محمود السالمي نظرة تأريخية شاملة مر بها الجنوب واحداث الماضي واهمية الماضي الحاضر والمستقبل للأجيال القادمة والاستفادة من تاريخ الجنوب الحافل .

وتضمنت الفعالية تدشين للبرنامج الثقافي لاتحاد ادباء وكتاب الجنوب و فعاليات متنوعة اهتمت بالجانب الثقافي والادبي وتنظيم فعاليات تخص الثقافة والصحافة والاذاعة والتلفزيون والادب والشعر لخدمة عدن والجنوب والنظر من زاوية ثقافية لكل ماله علاقة بمدينة عدن.

حضر المحاضرة الدكتور عبدالناصر الوالي رئيس القيادة المحلية بالعاصمة عدن والدكتور جنيد باجنيد والسفير قاسم عسكر.

ترك الرد