إثيوبيا(المندب نيوز)وكالات

كشف مدير مشروع سد النهضة، كيفلي هورو، أن المشكلة الأساسية في تأخر بناء السد لمدة ثلاث سنوات تمثلت في وجود واد عميق خلال تغيير مجرى المياه.
ونقلت صحيفة “الأهرام” المصرية عن هورو، قوله في مقابلة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، إنه كان من المفترض أن ينتج السد الطاقة باستخدام توربينين في 2014، إلا أن البناء تأخر إلى عام 2017.
وأضاف “ملء الخزان سيتم وفقا للاتفاقية مع دولتي المصب (مصر والسودان)”.
وعند سؤاله بشأن ضمان عدم تكرار الأخطاء السابقة، شدد هورو على ضرورة تأسيس إدارة قوية للمشروع، واختيار الشركات المتعاقدة عبر الدراسة، ومتابعة العمل بشكل يومي.
وفيما يتعلق بالمعلومات التي تداولتها بعض وسائل الإعلام بشأن انهيار المشروع بسبب وقوعه في منطقة الزلازل، أجاب هورو قائلا “البناء تم بعد دراسة طويلة، والمنطقة لم تشهد زلزالا من قبل”.
وتابع “المياه بالنسبة لنا بمنزلة نفط وموارد أعطانا الله إياها، ولا نرغب في أن يقع ضرر على أشقائنا وأصدقائنا، وهم يعرفون ذلك حق المعرفة”.

ترك الرد