شبوة ( المندب نيوز ) إعلام المؤسسة

بحضور وكيل محافظة شبوة د. عبدالقوي لمروق النسي وتمويل مؤسسة شبوة للتنمية وحقوق الإنسان، دشنت وحدة مكافحة الأورام السرطانية اليوم بالعاصمة عتق، الحملة التوعوية بمخاطر وأضرار مرض سرطان الثدي ومسبباته وأهمية إجراء فحوصات الإكتشاف المبكر له وطرق الوقاية منه.

وخلال تدشين الحملة أشار وكيل المحافظة د.لمروق إلى الأهمية التي تكتسبها حملة التوعية بمخاطر أمراض السرطان بما فيها سرطان الثدي ومسبباته وضرورة إجراء الفحوصات الكشفية لأعراضه المبكرة ومعرفة طرق الوقاية منها.

و أشاد لمروق بدور مؤسسة شبوة للتنمية وحقوق الإنسان لدعمها وتبنيها لهذه المبادرات الإنسانية العظيمة والأهداف النبيلة التي ترتكز عليها مشاريعها ومبادراتها الإنسانية والخدمية.. مؤكدًا بذل السلطة المحلية قصارى جهودها بالشراكة مع المنظمات المجتمعية الفاعلة في المحافظة بما يحقق تطوير العملية التنموية والإنسانية ويخدم كافة شرائح المجتمع.

بدوره أكد مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة أ. ناصر حسين البعسي، على أهمية برامج التوعية الصحية الإرشادية والتحذيرية والتي تم الإعداد والتحضير لها من قبل مختصي قطاع الرعاية الصحية في هذه الحملة.. مشيرًا إلى حرص مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة وإدارتي المعهد الصحي والإعلام الصحي على الإسهام بإيجابية تضمن تحقيق الحملة المستوى المنشود لنجاحها بالوصول لكافة الفئات والشرائح المستهدفة بكافة المديريات.

وثمن البعسي اللفتة الإنسانية الكريمة لمؤسسة شبوة للتنمية وحقوق الإنسان على دعمها وتمويلها لجهود مكافحة هذا الوباء الخبيث برعاية حملات التوعية بمسبباته ومخاطره وأهمية طرق الوقاية المبكرة منه.

من جانبه إستعرض المدير التنفيذي لمؤسسة شبوة للتنمية وحقوق الإنسان الأستاذ صالح علي بلال، الإتجاهات الإنسانية والتنموية العامة للمؤسسة والأولويات التي تعمل على ضوءها وفق خطة عملها الفصلية.. مشيرًا إلى تبنيها لورشات عمل وحلقات نقاش سابقة ناقشت في مجملها قضايا خدمية وإنسانية نوعية.
وقال بأن الحملة اليوم تأتي في إطار مرحلتها الأولى لافتًا إلى أن المرحلة الثانية ستكون بالشراكة مع معهد د. احمد طالب مقلم للعلوم الصحية من خلال تنفيذ دورات توعوية لطالبات المعهد بمخاطر وأضرار مرض سرطان الثدي ليعملن بدورهن على القيام بحملات نزول ميدانية للتوعية بمخاطر ومسبباته وأهمية إتخاذ الإجراءات الوقائية منه بشكل مبكر.

وشدد المدير التنفيذي لمؤسسة شبوة على ضرورة تعاون الجميع بهدف سد فجوة التشظي والإختلاف في الرؤى والتباينات السياسية وتركيز الجهود على مايخدم المحافظة ويرتقي بمستوى التنمية المجتمعية.

إلى ذلك قدما كلًا من أحمد الهقل مدير الأنشطة والبرامج بمؤسسة شبوة للتنمية وحقوق الإنسان و د. علي باوهال طبيب التوعية بوحدة مكافحة الأورام السرطانية، عروضًا تقديمية تخللتها شروح تفصيلية عن خطة الحملة وأهدافها في مرحلتها الأولى.. مستدلان بإحصائيات صادمة سابقة وحالية عن مدى إنتشار وباء سرطان الثدي في قرى وأرياف ومدن المحافظة.

حضر التدشين مدير مستشفى عتق المركزي د. رامي لملس، ورئيس وحدة الأورام السرطانية بالمحافظة د. صالح مصواع ومدير معهد احمد طالب مقلم للعلوم الصحية الأستاذ سامي الحاج بن لكسر.

ترك الرد