مارب(المندب نيوز)متابعات

عبر مجلس الوزراء اليمني عن أسفه وحزنه لمقتل خمسة خبراء أجانب من طاقم المشروع السعودي لنزع الألغام “مسام” التي زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لإيران في محافظة مأرب, وذلك أثناء القيام بعملية نقل مجموعة من الألغام استعدادا لإتلافها.

وأوضح مجلس الوزراء أن خبراء مسام قتلوا إثر انفجار غير منضبط في إحدى السيارات المحملة بالألغام والقذائف غير المنفجرة, مما أدى إلى مقتل الخبراء الخمسة وإصابة سادس.

وأعرب المجلس عن تعازيه الحارة ومواساته الصادقة لأسر الضحايا, كما تمنى الشفاء العاجل لخبير إزالة المتفجرات بمشروع مسام غراهام فيدون, مؤكدا وقوفه ومساندته لمشروع “مسام” وتقديره للجهود الكبيرة من جانب المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي في تبني وإطلاق هذا المشروع الإنساني المهم والذي تمكن حتى الوقت الراهن من نزع ما يقارب 40 ألف لغم من المناطق المحررة من ميليشيا الحوثي.

ولفت إلى بلوغ عدد ضحايا ألغام ميليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية أكثر من عشرة آلاف مدني بينهم نساء وأطفال, مشددا على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية إجراءات صارمة من شأنها الحد من استمرار الجرائم الحوثية الإرهابية من خلال الاستخدام العشوائي للألغام والمتفجرات التي تهدد حياة اليمنيين بدون استثناء, كون الألغام تعد إحدى الجرائم الحوثية التي تتسبب بإبادة المدنيين الآمنين في حرب الميليشيات بدون استثناء.

ترك الرد