عدن (المندب نيوز) خاص

التقى نائب رئيس الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الدكتور أنيس لقمان عددا من ممثلات اتحاد المرأة الجنوبية في مقر الجمعية الوطنية .

وفي اللقاء رحب لقمان بالأخوات في الاتحاد مشيدا بمهام عملهم الجسيم وخاصة في هذه الظروف التي يمر بها الجنوب عامة وعدن خاصة .

وأضاف أن الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي يرحب بدعم الاتحاد وكل مكون يطلب المساعدة ليس من أجل الإشهار ولكن من أجل وطن وشعب وهوية ، فالوطن مسؤلية وعلى الجميع ان يتحمله لأننا أمام مهام كبيرة وعظيمة يحتاج إلى تظافر كل الجهود وتوحيد الصفوف من أجل تحقيق استعادة دولة فيدرالية جنوبية حرة مستقلة .

من جانبهم عبرت الأخت ندى عوبلي رئيس اللجنة التحضيرية للاتحاد عن شكرهم على حسن الاستقبال مؤكدة عن ثقة الاتحاد بالمجلس ووقفه جنبا إلى جنب من أجل التحضير للمؤتمر القادم واشهار اتحاد المرأة الجنوبية لما فيه من أهمية لتوحيد الصف الجنوبي للمرأة ليس فقط بالعاصمة عدن ولكن في كل الجنوب .

مشيرة إلى بعض المشاكل والصعوبات التي تواجه الاتحاد في استقطاب وضم الأخوات إلى الاتحاد من المديريات مؤكدة إلى بذل قصارى الجهود لتحقيق أتم الاستعداد لإقامة المؤتمر الأول وانتخاب قيادة فاعلة تواكب المرحلة المقدمة الجديدة للمساهمة مع أخيها الرجل في تحقيق هدف استعادة الدولة الجنوبية .

حضر اللقاء الأخوة الاستاذ نصر هرهرة مقرر الجمعية الوطنية وعيشة طالب رئيس لجنة المرأة والطفل والدكتورة جاكلين البطاني رئيس لجنة المجتمع المدني والأستاذة نادرة عبدالقدوس نائب اللجنة الإعلامية والدكتور وجواد حسن مكاوي نائب مقرر الجمعية وعدد من الأخوات في الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي .

ترك الرد