عدن (المندب نيوز) خاص

سلمت اليوم نقطة دوفس المركزية كميات الحشيش -طن واحد- التي ضبطتها أمس الاثنين الى قيادة ألوية الدعم والإسناد بمعسكر الشعب بعدن, بحضور قائد عمليات الدعم والإسناد محمود سالم ومدير أمن عدن اللواء شلال علي شايع وقائد الحزام الأمني والتدخل السريع بأبين “عبداللطيف السيد” وقائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد منير اليافعي أبو اليمامة وعدد من قادة الكتائب والمسؤولين الأمنيين .

حيث حررت الشؤون القانونية بألوية الدعم والإسناد محضرا قانونياً بـضبط ” 997″ كيلو من مادة الحشيش المتنوع , وتقوم بجمع معلومات واستدلالات حول عملية التهريب وعن الاشخاص المضبوطين ومن يقف خلفهم, وسيستكمل المحضر ليتم بعد ذلك , تحويله الى إدارة مكافحة المخدرات , ومن ثم تحويله الى النيابة الجزائية, وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق الاشخاص المضبوطين لينالوا جزائهم الرادع .

فيما أكد قائد عمليات ألوية الدعم والإسناد العميد “محمود سالم” أن إغراق المحافظات المحررة بالمواد المخدرة ماهي الا حرب موجهة من قوى نفوذ خارجية تريد إفساد المجتمع, واحداث فوضى واقتتال واغتصابات وسرقات داخل المدن المحررة, وما الجرائم التي حدثت سابقا الا من قبل أشخاص تحت تأثير هذه المواد المخدرة, وتعمل تلك القوى على اغراق المدن المحررة , لكي لا يهنئ أحد بالأمان , مؤكدا ان افراد نقاط الدعم والإسناد والحزام الأمني المنتشرين بطول وعرض المحافظات الجنوبية سيكونون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه تهريب اي مواد محظورة .

داعيا المجتمع ورجال الدين والعقلاء والكتاب الى الوقوف الى جانب القوات الأمنية في محاربة متعاطي ومهربي وتجار المخدرات والحشيش, وأكد : “لن تنجح عملية مكافحة المخدرات الا بتكاتف الجميع”.

وأعتبر مدير أمن عدن اللواء “شلال شايع” عملية ضبط الطن من الحشيش, انتصار كبير على قوى الشر التي تريد أن تفسد شعب بأكمله , واضاف : هذا دليل قاطع ان الاستخبارات الإيرانية وغيرها هي من تقف خلف عمليات تهريب الحشيش الى المناطق المحررة, للقضاء على الأمن بأي طريقة ممكنة, وهذا العمل الجبان شكلا من اشكال الإرهاب, مشيدا باليقظة الأمنية التي يتحلى بها افراد نقطة دوفس , وكافة رجال الأمن الذين يقومون بعمل جبار في سبيل تأمنين المناطق المحررة.

وحول تفاصيل العملية قال قائد نقطة دوفس العقيد محمود الكلدي: أن شخصين على متن دينا كانوا قادمين من محافظة المهرة يخفون داخلها الحشيش بطريقة محكمة لا تخطر على بال أي رجل أمن , ولحنكة رجال النقطة استطاعوا كشف الحشيش الذي وضع في خزانة مغلقة خلف السائق, وملئ الجزء المفتوح من الدينا بالخضروات والفواكة للتمويه, ولخبرة افراد النقطة , استطاعوا افشال العملية التي تعد كبرى عن سابقتها من العمليات.

ولفت الى أن الدينا كانت ستضع حمولتها في مخزن في منطقة الكراع “بعدن” وكان سيستلم “الحشيش” شخص آخر بحسب المعلومات التي افصح عنها السائق اثناء التحقيقات الأولية.

وقال العميد منير اليافعي “ابو اليمامة” نقول لكل الإعداء المتربصون اننا ساهرون ثابتون على أرضنا, وسنكون بالمرصاد لكل من يريد نشر الفوضى وافساد الناس بالمخدرات والحشيش .

منوها الى أن هذه السموم التي يريد بها الاعداء اغراق عدن والمحافظات الجنوبية, تقف خلفها جهات سياسية تريد افساد المجتمع لكي يتسنى لها النيل منه, مؤكدا أن أبطال الدعم والإسناد سيتعاملون معهم بطريقتهم التي يعرفونها .

من جانبه أكد قائد قوات الحزام والتدخل السريع القائد عبداللطيف السيد أن افراد الحزام الأمني بنقطة دوفس سبق وان افشلوا عددا من عمليات التهريب منها حشيش واسلحة ومواد اخرى الى جانب القبض على مطلوبين أمنيا, مشيدا بمستوى اليقظة العالية التي يتحلى بها افراد نقطة دوفس, الذي يعدوا فخرا لهذا البلد وركنا اساسيا من ارساء .

وفي الختام أكدت القيادات الأمنية انها ستقف بحزم أمام عمليات الهريب, وسيكون عام 2019م عام الانتصار على الإرهاب والمهربين, وانهاء الاختلالات في كافة المدن والمحافظات المحررة.

حضر عملية التسليم عددا مدراء إدارات الدعم والإسناد وعددا من القيادات الأمنية بينهم قائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد “منير اليافعي ابو اليمامة” والقائد عبداللطيف السيد قائد حزام أبين والشيخ محسن الوالي مدير الدائرة المالية , والاستاذ نبيل شيخ مدير دائرة القوى البشرية ومدير دائرة الشؤون القانونية المحامي ماجد الطويل وقائد حزام عدن القائد وضاح عمر وعددا من قادة كتائب الدعم والإسناد ومراسلي الصحف والقنوات المحلية .

 

من : القسم الإعلامي بدائرة التوجيه المعنوي لألوية الدعم والإسناد

عدن 22 يناير 2019م

ترك الرد