دبي(المندب نيوز)خاص

تم اختيار “التكريم” كشعار للدورة الرابعة للمهرجان.. ويأتي هذا الاختيار اعترافا بجميل عدد من الأسماء التي ساهمت بشكل أو بآخر في تقديم إنجازات سواء على المستوى الحقوقي أو الصحي أو الإنساني أو الاجتماعي داخل وحتى خارج أرض المغرب ب.. وفندق لو غراند موغادور بالدار البيضاء كان الحدث، الذي دأبت مجلة أسرة مغربية على تنظميه كل سنة.

 لقد حاولنا خلال السنوات الثلاث الماضية، تقول منال شوقي مديرة المهرجان، أن نخلق حدثا يحتفي بالقفطان المغربي ويجمع مصممين من مختلف مدن المغرب، حيث كانت المشاركة هذه السنة من تطوان وتمثلت في المصممة سناء إليغونس التي قدت تشكيلة أميرية رائعة ترمز للأناقة والرقي. ومن تطوان كذلك قدمت سعاد أمهدا تشكيلة راقية اختلط فيها الإبداع بالجمال.. كما قدمت ابنة الحمامة البيضاء رفيقة كوسكسو تشكيلة مميزة ترمز إلى الحياة والعصرنة مع المحافظة على جمالية القفطان.. ومن الفنيدق قدمت المتألقة نعيمة الدوالي أحدث تصميماتها التي عكست فيها ملكة وجمال القفطان المغربي.. ومن الناظور شاركت إيمان السباعي بتشكيلة فنية مزجت بين القفطان التقليدي والعصري.. ومن عاصمة الأنوار الرباط شاركت إيمان الأشهب بتشكيلة كلها إحساس ورقي تضم ألوانا كلها بهجة وفرح، ومن المحمدية شاركت أيضا رشيدة زريدي بتشكيلة عبرت الزمان امتزجت فيها الثقافة بالإبداع.. ومن عروس الشمال طنجة أبدعت سمية العثميوي بتشكيلة راقية كانت شعاعا أضاء ليلة القفطان.. ومنا لدار البيضاء شاركت رشيدة النصارى بتشكيلة قدمت فيها أحدث تشكيلاتها التي ظهرت كأنها قطعة مجوهرات.. ومن البيضاء أيضا قدمت هند الديحيوي تشكيلة امتزج فيها سحر القفطان بالإبداع.

كما قدمت كوثر الشاوي من بروكسيل تشكيلة إبداع وابتكار امتزج فيها القفطان بالعصرنة.

ظهرت العارضات غاية في الرقة والرومانسية حيث تبارين على أربعة ألقاب وهي: «ملكة عارضات الأزياء»  إضافة للوصيفتان.

لجنة التحكيم ضمت المصممة سناء إليغونس والعارضة السابقة وملكة جمال سوريا وأكرانيا الفنانة السورية جيني إسبير والمصور الفرنسي الشهير فريدريك شاربونتيي والأرتيست ميك آب المغربية الإيطالية بهيجة بلحميرة.

الأمسية عرفت مشاركة عدد مهم من نجوم الغناء الذين أناروا بوديوم ” Caftan Fashion Week” أبرزهم اللبناني داني نور والسوريان شادي رحال ونور الفرواتي والمصري ميدو المصري والنجم حاتم إدار والمتألق موس ماهر والمبدع حميد السرغيني والجميلات هدى أسعد وسميرة بلحاج وريم عمر، وابن الحمامة البيضاء حسن التطواني. كما أطرب الفنانون محمد يزيد ومحمود جبران وأيوب العبدي ليلاه المهرجان وتألق كذلك الساحر صلاح الدين بهيل وأيضا مجموعة أحفاد الغيوان والجميلة إيمان زنداكي وفرقتها وفرقة الصداقة الهندية وفرقة الورود.. كل هؤلاء، قدموا أحدث أغانيهم التي أطربت الحضور وتجاوب معها الجمهور الذين أخذوا صور “سيلفي” مع هؤلاء النجوم في نهاية السهرة.

أعتبر هذه الدورة من أنجح الدورات التي مرت، تضيف مديرة المهرجان منال شوقي، أربع دورات كل دورة ما يميزها، وما يميز الدورة الرابعة من قفطان فاشن ويك هو كون المهرجان في ليلتين، الأولى ليلة التكريم والثانية ليلة التتويج.. ليلة التكريم عرفت تكريم شخصيات وازنة ساهمت اجتماعيا وإنسانية وصحيا في مساعدة العديد من الاشخاص.. وأخص بالذكر السيدة ربيعة المريني التي ناضلت منذ سنوات طويلة في قضايا النساء وكان لها الفضل الكبير في مساعدة عدد من النساء كما كان لها الفضل في إثارة عدد من القضايا التي تهم المرأة المغربية.. هناك البروفيسور رجاء أغزادي التي حاربت السرطان وهي ضليعة جدا في مجالها حيث عالجت آلاف النساء الحاملات لهذا المرض الفتاك وترأس جمعية تساعد النساء المريضات بالسرطان والقاطنات في القرى النائية.

وهناك أيضا السيدة أسماء الكوهن التي تعتبر نموذجا للمرأة المغربية المشرفة والقائدة التي تقود سفينتها داخل مطارات المغرب بكل جد وحب وتفاني لترسو بها في بر الأمان.. أيضا السيد نور الدين ودي رئيس جماعة عين السبع وشخص إنساني واجتماعي ساعد العديد من الأشخاص سواء ماديا أو معنويا، كما أنه مثال للمسؤول الحقيقي. لا ننسى ايضا الأستاذ عادل عواد الذي ينشط عبر الفيس بوك وقد تمكن من مساعدة ما يقارب ألف حالة.. هناك أيضا السيدة ماريا أمنيس وهي جمعوية وإطار بالحكومة الفرنسية تساعد الجالية المغربية وغير المغربية في كل المشاكل الحقوقية والقانونية التي تعانيها الجاليات.. ولا ننسى أيضا الأستاذة أسماء الشرايبي مستشارة سابقة لوزير الهجرة ولديها شركة تهتم بوضعية المهاجرين المغاربة عبر العالم.. وفي نفس الليلة تم تكريم الفاشينيستا الطفلة ذات الخمس سنوات محاسن التي قلدت ملوك العالم بتصرفاتهم وملابسهم ونظراتهم.. أيضا تم تكريم الأرتيست ميكاب بهيجة بلحميرة والفنانة ضيفة المهرجان جيني إسبير.

تولت تقديم ليلة هذا العرس الجمالي الفني نعيمة أم نادين التي لها باع كبير في هذا المجال، حيث نال تقديمها إعجاب المصممات والفانين والحضور والعارضات..

للإشارة فقد حضر العرض مجموعة من الشخصيات الديبلوماسية والسياسية والعامة والفنية والمهتمين بالموضة، كما حضرت العديد من المنابر الإعلامية والصحفية التي غطت الحدث وكانت فرقة المقدم هشام الفيلالي العيساوية في استقبال الحضور، حيث أطربت الفرقة العيساوية الوافدين لحضور الدورة الرابعة من المهرجان.

ترك الرد