وجهها للعب دور خبيث في شبوة .. ” الأحمر ” يستخدم الشرطة العسكرية لضرب الجنوب

الرياض (المندب نيوز)  خاص

ضمن المساعي المعادية والتي يقف خلفها حزب الإصلاح اليمني (إخوان اليمن) ، صعد نائب الرئيس اليمني الذي يتزعم الجناح العسكري لأخوان اليمن من عقد اللقاءات ، الهادفة للهيمنة على الجانب العسكري ولعب أدوار تخريبية لضرب الجنوب ، وهذه المرة عن طريق الشرطة العسكرية.

وعقد الأحمر الذي يستغل نفوذه في السلطة اليمنية ، يوم الاثنين لقاء في الرياض ، مع قادة فروع الشرطة العسكرية بعدد من المحافظات المحررة ، والذي يأتي ضمن هذا الإطار الإخواني المعادي للجنوب.

وقالت مصادر خاصة في العاصمة السعودية الرياض أن الأحمر وخلال اللقاء أكد لقادة فروع الشرط استعداده لدعمهم بالمال والسلاح وتنفيذ طلباتهم ، مقابل العمل تحت إشرافه والتقيد بتوجيهات ، وأشار لهم أن يبلغوا كل قادة الشرط العسكرية بذلك.

وأكدت المصادر أن النقاش تركز على الوضع في محافظة شبوة الجنوبية ، سيما والمحافظات الشمالية التي حضر قادة شرطها العسكرية وهي (الجوف ، ذمار ،البيضاء ، عمران ، صعدة) غير محررة ، كما ناقش الوضع في المحافظات المحررة.

وكشفت المصادر عن توجيهات صدرت من الأحمر لقائد الشرطة العسكرية فرع شبوة للوقوف مع قوات الجيش في المحافظة – وهي قوات شمالية تدين بالولاء للأحمر – ، والتصدي لما اسماها المليشيات والخارجين عن القانون ، في إشارة إلى قوات النخبة الشبوانية وقبائل بلبعيد.

وتحمل توجهات الأحمر تهديد خطر وتدخل سافر وعلني بحق أبناء شبوة وذلك من اجل استمرار حرمان أبناء المحافظة من حقوقهم ، وعلى رأسها حقوقهم في الإمتياز النفطي ، التي أطلق من أجلها أبناء قبائل بلعبيد احتجاجات شعبية ، رد عليها الأحمر باعتداء عسكري هاشم.

وحذر سياسيون من خطورته الأدوار التي يلعبها الأحمر في شبوة ، وكان آخرها الاعتداء على المحتجين ، والمساعي لتعطيل جهود النخبة الشبوانية في تأمين المحافظة ، ويأتي لقائه بقائد شرطة شبوة وتوجيهه ضمن إطار خلق تنسيق لتحالف عسكري موالي للإخوان في شبوة ، هدفه حماية مصالح الإخوان في المحافظة ، والإبقاء على مسلسل نهب خيراتها وثرواتها ومنها النفطية.

وأكدت قيادات عسكرية جنوبية أن هذه التدخلات التي يتزعمها الأحمر – الجناح العسكري لأخوان اليمن – تأتي ضمن مخطط الإخوان للهيمنة على هذا الجهاز العسكري الهام واستخدامه لضرب الجنوب والجنوبيين ، واستهداف قواته العسكرية والأمنية الصاعدة التي حققة انتصارات كبيرة على الإرهاب.

وحذرت القيادات الجنوبية من هذه المخطط الإخواني الساعي للهيمنة على الشرطة العسكرية في الجنوب ، ودعت للتصدي لهذا المخطط وافشاله ، كونه يسعى للعب ادوار تخريبية معادية تخدم مصالحه وتنفيذا لاجندات خارجية داعمه له.

ترك الرد