سقطرى (المندب نيوز) خاص

قام فريق مشروع اليونيب – جف وشركاءه من جامعة مندل التشيكية، وبالتنسيق مع الهيئة العامة لحماية البيئة ومكتب الزراعة والري  بالمحافظة بتنفيذ ورشة عمل بعنوان الإدارة المستدامة للأراضي وإدارة المراعي والخطة الإستراتيجية التابعة لهما.

صاحب الورشة عددا من الأنشطة،  ومنها عرض محاضرات تقديمية البرزينتشن التي تتضمن نتائج التحاليل العلمية على شكل خرائط طوبغرافية التي توضح المناطق ذات الأهمية البيئية،  وكذلك آثار الأعاصير  والرعي الجائر على التنوع الحيوي والانظمة البيئية النادرة وكذلك التربة.

وتخللت هذه  الورشة  جملة من النقاشات البناءة  من قبل الشركاء الرئيسيين  وجهات ذات العلاقة حول التحديات والمخاطر التي تواجه التنوع الحيوي والتربة.

الجدير بالذكر انه حضر هذه الورشة اكثر من ٢٦ مشارك ومشاركة من فئات مختلفة من أبناء سقطرى كقيادات في  السلطة المحلية وبعض مدراء عموم المكاتب التنفيذية، منظمات المجتمع المدني وكذلك قطاعي الشباب والمرأة.

إلى ذلك ثمن المشاركين جهود أعضاء  فريق المشروع في الحفاظ على التنوع الحيوي النادر. وكذلك أكدوا على اهمية تنظيم مثل هذه الورش التي تساهم بشكل كبير في توعية المجتمع المحلي عن مخاطر ومهددات البيئة والانواع المتوطنة في جزر سقطرى.

ترك الرد