الحديدة (المندب نيوز ) خاص

قدمت العيادات المتنقلة لـ” الهلال الأحمر الإماراتي “، الخدمات الطبية والعلاجية والرعاية الصحية والأدوية المجانية، لأكثر من  (716) حالة مرضية في صفوف طلاب وطالبات ومواطني الساحل الغربي لليمن ، خلال (14) يوماً من الشهر الأول من عام التسامح 2019 .

وأوضح الدكتور علي الموري ، رئيس إحدى فرق العيادات الطبية المتنقلة الأربع التي تجوب مدارس وقرى ومناطق الساحل الغربي يومياً، أن عدد الطلاب والطالبات الذين حصلوا على العلاجات اللازمة والرعاية الصحية الكاملة بلغ (316) طالباً وطالبة،  فيما بلغ عدد الحالات المرضية في صفوف المواطنين التي تلقت العلاج والمعاينة والرعاية الصحية عبر عيادات “الهلال” (400) حالة خلال الأسبوعين الماضيين. مضيفاً بأن تلك الحالات شملت العديد من مدارس وقرى ومناطق الساحل الغربي.

وأكد إستمرار تقديم العيادات الطبية المتنقلة، للخدمات الطبية والعلاجية والرعاية الصحية المجانية للمواطنين اليمنيين على إمتداد الساحل الغربي في إطار الإستجابات السريعة والمتواصلة
والمساعدات الإنسانية والمشاريع الخدمية والتنموية التي تقدمها لهم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بهدف التخفيف من معاناتهم وإستكمال تطبيع الأوضاع وتحسين مستوى كافة مجالات الحياة في قراهم ومناطقهم.. مشيراً الى أن ً عيادات “الهلال ” المتنقلة ،  تستهدف أكثر من 150 ألف طالباً وطالبة ومواطناً في مختلف قرى ومناطق الساحل الغربي.

يذكر أن  هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ، دشنت أول عيادة طبية متنقلة بالساحل الغربي لليمن، في سبتمبر من العام الماضي، وبعدها بوقت قصير دشنت عيادتين طبيتين متنقلتين لتقديم الرعاية الصحية المجانية لطلاب وطالبات مدارس الساحل الغربي، ومع إنطلاق عام التسامح، دشنت ” الهيئة ” رابع عياداتها الطبية المتنقلة المجانية، لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والرعاية الصحية المجانية، بشكل مستمر للمواطنين اليمنيين، إبتداء من أول منطقة محررة في مديرية ذو باب بمحافظة تعز، حتى أخر منطقة محررة في مدينة الحديدة بالساحل الغربي.

ترك الرد