عدن (المندب نيوز) خاص

قال وزير الثقافة مروان دماج، الأربعاء، إن القيادي الإصلاحي وعضو مجلس النواب عبدالله العديني، لم يتورع عن الإساءة لمدينة عدن وأهلها، في سياق حملة التحريض التي يخوضها في تعز، ضد مشروع عرض فيلم عشرة أيام قبل الزفة.

وأضاف أن “الشيخ (العديني) الذي لم تهزه جرائم الحوثيين وحصارهم لتعز ولم يعرف له موقف ضد جرائم العصابات الارهابية والاغتيالات التي عرفتها تعز، قد جعل الثقافة والمثقفين والتحريض عليهم قضيته الوحيدة التي يريد منها العودة للأضواء، مساهما في محاولة تكريس الدعاية الحوثية الكاذبة حول ان تعز بيئة للفكر المتطرف والارهابي”.

واستنكر وزير الثقافة مروان دماج، حملة التحريض والتشويه والقذف التي يقوم بها النائب المتشدد عبدالله العديني، ضد مكتب الثقافة، على خلفية إعلانه اعتزام عرض الفيلم، وحمله تبعاعتها.

ودعا دماج السلطة المحلية في تعز إلى توفير الحماية للثقافة والمثقفين، مطالبا “السلطات المعنية والنيابة العمومية التحرك لمحاسبة ومساءلة الشيخ والنائب عبدالله العديني”.

وقال وزير الثقافة: “نتابع بقلق حملة التحريض التي يقودها الشيخ وعضو مجلس النواب عبدالله العديني ضد مكتب الثقافة في تعز ومشروع عرض فيلم عشرة ايام قبل الزفة في نادي تعز الثقافي”.

ودعا دماج الأحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية والاجتماعية والثقافية إلى إعلان موقفها من حملة النائب الشيخ والتضامن مع المثقفين والفنانين وعموم المواطنين في تعز.

ترك الرد