الخرطوم(المندب نيوز)وكالات

قال وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف، إن القوات المسلحة “جاهزة للتصدي لكل أشكال التآمر والمحاولات التي تستهدف الأمن الوطني السوداني، كما جددت تمسكها والتفافها حول قيادتها لتفويت الفرصة على المتربصين”، حسبما أوردت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).
وأوضح وزير الدفاع السوداني، خلال لقاء مع ضباط في أكاديمية نميري العسكرية العليا، أن “القوات المسلحة تعي تماما كل المخططات والسيناريوهات التي تم إعدادها لاستغلال الظروف الاقتصادية الراهنة ضد أمن البلاد، عبر ما يسمى بالانتفاضة المحمية، وسعي البعض لاستفزاز القوات المسلحة وسوقها نحو سلوك غير منطقي ولا يليق بمكانتها وتاريخها”.
وقال بن عوف إن “هذه الأزمة العارضة ميزت الخبيث من الطيب، وأظهرت معدن رجال القوات المسلحة”، مؤكدا أنهم “لن يفرطوا في أمن البلاد ولا في قيادتها”.
وأكد رئيس الأركان المشتركة الفريق أول ركن كمال عبد المعروف الماحي، أن القوات المسلحة لن “تسمح بسقوط الدولة السودانية أو إنزلاقها نحو المجهول”، مشيرا إلى “التضحيات الكبيرة التي قدمتها القوات المسلحة لتحقيق الأمن والاستقرار”.
وقال الماحي إن “الذين يتصدرون المشهد في المظاهرات، هي ذات الوجوه التي ظلت تعادي السودان وتشوه صورته أمام العالم وتؤلب عليه المنظمات الدولية وتوفر الدعم للحركات المتمردة، التي ظلت تقاتل القوات المسلحة على مدى السنوات الماضية، ثم تأتي اليوم لتشكك في مواقفها الوطنية والإساءة إليها”.
ولفت الماحي إلى أن “القوات المسلحة سوف تتصدى بالقانون والملاحقة القضائية لكل الألسن والأصوات المشروخة والأقلام المأجورة التي أساءت إليها”، قائلا إن الجيش لن يسلم البلاد إلى “شذاذ الآفاق من قيادات التمرد المندحرة ووكلاء المنظمات المشبوهة بالخارج، ولن تتوانى في التصدي لهم مهما كلفها من تضحيات حفاظا على أمن الوطن وسلامة المواطنين”.

ترك الرد