المكلا (المندب نيوز) خاص

في إطار التحضيرات النهائية التي تعد على قدم وساق من قبل القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمكلا لاستقبال الحدث الكبير لانعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية والمقرر إقامتها بعروس البحر الأحمر المكلا أكد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، جاهزية مدينة المكلا لاستضافة الدورة الثانية للجمعية الوطنية.

وأشار بن الشيخ أبوبكر إلى أن كافة الاستعدادت اللازمة وأهم البرامج والتقارير الهامة التي سيتم الاعتكاف عليها لمناقشتها ضمن انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية قد جرى الانتهاء منها وبات الجميع على أهبة الاستعداد لاستقبال الحدث الكبير.

وأضاف قائلاً:” يأتي انعقاد دورة الجمعية الوطنية الجنوبية في مدينة المكلا حاضرة حضرموت في لحظة حساسة، تمنح مكان الانعقاد دلالات وأبعاد عميقة منها ان حضرموت هي قلب الجنوب النابض وهي بوصلة الاتجاه نحو صناعة الغد الذي يبدأ منذ اليوم”.

وتكتسب هذه الدورة أهميتها من جدول أعمالها الذي سيوليه الأعضاء اهتماماً عالمياً، من أجل وضع لبنات اساسية للعمل في هذه الهيئة الشعبية الشاملة طول وعرض الجنوب الذي يستعيد ذاته شيئاً فشيئاً.

ولفت إلى أن من أبرز الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة هي، ملامح الدولة الجنوبية الجديدة، وتعديل اللائحة الداخلية للجمعية الوطنية، فضلاً عن تقييم مستوى خطة العام الماضي، ومناقشة وإقرار خطة عام 2019 وموازنته، وقضايا أخرى متعلقة بالشأن العام.

وختم حديثه بالقول:”هيأنا في القيادة المحلية للمجلس كل الظروف لانعقاد الدورة وإنجاحها، انطلاقاً من مسؤوليتنا بالدور والأهمية التي تحظى بها حضرموت في تأمين الانتقال الحقيقي نحو الاستقلال وبناء الدولة وتحقيق الاستقرار والتنمية”.

ترك الرد