طهران(المندب نيوز)وكالات

قتل عنصر في الأمن الإيراني، الأربعاء، من جراء تفجير مسلحين شاحنة صهريج محملة بالغاز في شمال غربي البلاد، بعد أيام على هجومين طالا قوات الباسيج والشرطة.
ونقلت “رويترز” عن وكالة “مهر” الإيرانية أن شرطيا قتل وأصيب آخر بجروح بالغة، بعدما فجر مسلحان الشاحنة في إقليم لورستان، القريب من الحدود العراقية.
ونقلت الوكالة أن عناصر الشرطة اقتربت من رجلين في محطة للوقود في بلدة داره جارم في الساعات الأولى من صباح اليوم، قبل أن يبادرا بإطلاق النار على الشاحنة.
وقال نائب قائد الشرطة في إقليم لورستان سيد علي مير عمادي “وقع انفجار مروع”، مما أدى الى تحطم نوافذ في مبان قريبة.
ولم يذكر التقرير أي معلومات عن هوية المهاجمين، أو ما حدث لهما.
وقُتل العديد من أفراد قوات الأمن الإيرانية في اشتباكات وقعت مؤخرا على الحدود الشرقية والغربية لإيران.

ترك الرد