ابوظبي(المندب نيوز)البيان

دانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الجريمة الإرهابية التي أسفرت عن مقتل بول أنتوني فورموزا مدير ميناء بوصاصو في منطقة بونتلاند بالصومال الذي تديره شركة موانئ “بي آند أو” المملوكة لموانئ دبي, التابعة لسلطة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

وقد تواصلت وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع شركة موانئ “بي آند أو” للإعراب عن تعازيها في مقتل بول أنتوني فورموزا وتتابع الوزارة التحقيق الحالي, وطالبت الحكومة المحلية في منطقة بونتلاند بالصومال بتوفير الحماية اللازمة للميناء والعاملين به حرصا على الاستثمارات التي تصب في مصلحة الشعب الصومالي الشقيق.

وجددت الوزارة موقف الإمارات الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب أيا كان مصدره ومنطلقاته.

مؤكدة ضرورة تكاتف المجتمع الدولي لمواجهة خطر التطرف الذي يهدد أمن واستقرار الدول كافة. وقدمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي تعازيها لأسرة بول أنتوني فورموزا وزملائه والعاملين في الميناء.

ترك الرد