المكلا(المندب نيوز)محمد بازياد

أوضح مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت الدكتور رياض حبور الجريري في تصريح له عن الشائعات التي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي المشوهة لحملة التحصين ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانية.

وقال مدير عام صحة ساحل حضرموت الدكتور رياض الجريري أن اللقاحات عليها روشتات وتعاليم محكمة وملزمة، ويتدرب عليها سلسلة طويلة من الكوادر الصحية والفنيين العاملين في هذا المجال، مضيفا بوجود علامات واشارات فوق كل قنينة لقاح ومؤشر خاص يتأثر بالحرارة ويتغير لونه عند انتهاء صلاحية اللقاح، وهناك سلسلة تبريد خاصة ومؤشرات فوق كل ثلاجة حفظ لقاح تعطي ايضا اشارة في حالة عدم عملها وعدم وصولها لدرجة البرودة اللازمة لحفظ هذه اللقاحات، كما توجد ارشادات فنية وعلمية كثيرة موجودة مع كل نوع من انواع اللقاحات يعرفها فريق التحصين والمسؤولين عن ذلك.

ونفى الدكتور الجريري في تصريحه عدم وجود العشوائية في ادارة اللقاح، موضحا أن هناك نظام محكم أفضل وأكبر من أي علاج او مصل يعطى لأي شخص، وأن هناك مسؤولية كبيرة عن تلك الاجراءات وسنين طويلة منذ ادخال هذه اللقاحات الى بلدنا من ثمانينات القرن الماضي وفي ظل حكومة سابقه في تلك الحقبة، وكنا ناجحين ووصلنا في التحصين الى مصاف الدول المتقدمة ولم تؤثر فينا اللقاحات ولا اثارها الجانبية التي يتحدث عنها البعض حاليا، ومؤكدا أن من قام بنشر هذه الشائعة قد طعم بها قديما ولم يتأثر بها.

وحث الدكتور الجريري الأهالي على تطعيم اطفالهم من الامراض التي تؤذي بحياة الأطفال الى الموت، او ستجعلهم يخسرون اموالهم في العلاج عند مرض طفل غير مطعم، داعيا الإعلاميين والنشطاء الى التحري من المصادر والتحلي بالمصداقية وعدم نشر الشائعات التي قد يصدقها البعض وتؤدي بحياة أطفالهم الى الهلاك.

ترك الرد