المكلا ( المندب نيوز ) خاص

احتفت القيادات النسوية الجنوبية بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، مساء أمس، بمناسبة انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في حاضرة عروس البحر العربي المكلا.

ونظمت القيادات النسوية الجنوبية، حفلاً نسوياً وجماهيرياً في حديقة الطفل بالمكلا، بدأ بآي من الذكر الحكيم تلته الطفلة مريم حسن العوبثاني، وتلاها عدد من الفقرات والمسابقات الترفيهية والرقصات شعبية المتميزة التي حملت بصمات مصمم الرقصات محمد خالد بامكريد أدتها فرقة براعم الجنوب للمجلس الانتقالي.

ورحّبت عضو الجمعية العمومية نبيهة بافرج، بالحضور والضيوف القادمات من عدن ومصر، ونقلت تحيات قيادة المجلس الانتقالي، ورئاسة الجمعية العمومية وقيادة المجلس في محافظة حضرموت للجماهير الجنوبية.

وقالت: إن أبناء حضرموت رحّبوا بكل فخر واعتزاز بالخطوة الجبارة التي أقرها رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزُبيدي، بشأن انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في المكلا باعتبارها رسالة مكتملة المعالم لأبناء الجنوب أرضاً وتاريخاً وهوية.

وأكدت أن الهدف من انعقاد الدورة الثانية للجمعية العمومية في المكلا هو كسر المخططات التآمرية الساعية لشق الصف الجنوبي، كما جددت التأكيد أن حضرموت كانت وستبقى شريان الجنوب العربي،

من جانبها أثنت الصحفية المصرية ولاء عمران التي توشحت بالعلم الجنوبي، بالجنوب بشكل عام وحضرموت بشكل خاص، قائلة إنها أرضاً تستحق التضحية لأجلها ويرخص لها الغالي والثمين، كما عبّرت عن سعادتها بزيارة حضرموت، ومدى شعورها بأنها بين أهلها في مصر، ثم وضعت مكافأة لمن يصدح بالنشيد الوطني الجنوبي وأجادت بها إحدى الحاضرات.

ترك الرد