اب(المندب نيوز)البيان

استنكر وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، احتجاز ميليشيا الحوثي الانقلابية لـ 28 شاحنة تحمل مساعدات إغاثية وإنسانية في المدخل الشرقي لمحافظة إب، منها 13 شاحنة قادمة من محافظة عدن وتحمل مساعدات مخصصة لمحافظات الحديدة، حجة، المحويت، ريمه، صعدة، وتعز.

وطالب فتح منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن ليزا غراندي بالتدخل العاجل والسريع، وعمل الضغوط اللازمة للإفراج عن تلك الشاحنات، وإدانة الانتهاكات الإجرامية التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية يومياً بحق المساعدات الإغاثية والإنسانية.

ودعا فتح وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الشؤون الإنسانية والإغاثية في حالات الطوارئ مارك لوكوك، إلى إدانة هذه الأعمال والرفع بتقارير إلى مجلس الأمن بهذا الشأن، وممارسة كافة الضغوط الكفيلة بإنهاء مثل هذه الانتهاكات وعدم تكرارها، وعدم الصمت أمام ما تقوم به الميليشيا، وتصنيف ميليشيا الحوثي كأكبر منتهك للأعمال الإنسانية.

وشدد على المجتمع الدولي الوقوف بجدية وحزم أمام الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المساعدات الإغاثية، مؤكداً أن هذه الانتهاكات تخالف كافة القوانين والمبادئ الدولية والإنسانية والتصرف العاجل والسريع إزائها.

وأكد وزير الإدارة المحلية، أن استمرار الميليشيا في التدخل بالعمل الإغاثي والإنساني وممارسة العراقيل أمام عمل المنظمات الأممية التي تعمل في اليمن يعمل على تردي الوضع الإنساني، محملاً الميليشيا الانقلابية المسؤولية الكاملة في ممارسة التجويع الممنهج بحق أبناء الشعب اليمني وحرمانه من المساعدات الإغاثية والإنسانية.

وجدد ترحيب الحكومة بكافة جهود المنظمات الأممية والدولية والإنسانية العاملة في اليمن.

ترك الرد