المكلا(المندب نيوز)خاص

دشّن وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بمحافظة حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون فعاليات انشطة الفصل الدراسي الثاني للمدارس والمجمعات المسائية ومركز النور للمكفوفين وتدريب المعاقين وثانوية المكلا النموذجية للبنات ورياض الأطفال الحكومية والأهلي والخاص على مستوى المحافظة التي تستمر يومي السبت الثالث والعشرين والأحد الرابع والعشرين من فبراير الجاري وتستضيفها قاعات مكتب التربية بالمحافظة ومجمع بلقيس وثانوية السعد العامرية للبنات بالمكلا، وخلال جولته التفقدية على قاعات المسابقات الختامية.

أشار إلى إن هذه المسابقات تأتي ضمن الخطة السنوية العامة للأنشطة التي تتوزع على فصلي العام الدراسي.

مؤكداً أهمية هذه الأنشطة التي تأتي برعاية كريمة ودعم ومساندة من الراعي الأول للتربية محافظ محافظة حضرموت  قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وتهدف إلى اكتشاف المواهب وصقلها واتاحة الفرص لتقديم ما لديها من ابداعات ومهارات وقدرات اكتسبوها أثناء رحلتهم الدراسية، منوهاً إلى أن هذه الأنشطة المسابقاتية تحتوي على ثلاثة وثلاثين نشاطاً، منها المنهجية والثقافة العامة وحفظ القرآن الكريم وفقرات الطابور الصباحي والإنشاد الفردي وفن الإلقاء والقصة والشعر الفصيح والعامي والمشهد المسرح واللوحة التراثية وغيرها من المسابقات، ويتنافس عليها ألفي طالبة وتلميذة وزهرة من رياض الأطفال، جميعهم متميزين ومتفوقين ويمثلون مديرياتهم بعد نجاحهم في التصفيات الأولية على مستوى المديريات.

مضيفاً إن قيادة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة حرصت خلال السنوات الماضية على التخطيط والتنفيذ والتنظيم لهذه الأنشطة لما لها من أهمية في خلق روح التعاون والتكاتف وتبادل الخبرات والاحتكاك بين الفرق الآتية من جميع مديريات المحافظة وما تظهره من فروقات فردية وما تؤكده من استنهاج للمقررات الدراسية ومعرفة ما قطع منها.

مشيراً إلى ما ستشهده قاعات روضة 22 مايو بفوة افتتاح لأجنحة المعرض السادس عشر للوسائل التعليمية من خامات البيئة المحلية مضيفاً إلى تنظيم مكتب التربية والتعليم بالمحافظة البطولة السنوية للعبة التايكوندو لمدارس لطلاب مدارس التعليم الأساسي بنين.

مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها الإدارات التربوية والتعليمية بالمديريات ولجنة النشاط العامة بالمحافظة ولجان التحكيم لتنظيم هذه المسابقات السنوية التي تظهر مدى ما يتمتع به القطاع التربوي والتعليمي من استقرار وتكاتف وتعاون لإنجاز المهام التربوية والتعليمية وتنفيذ الخطط الدراسية وفقاً والتقويم الوزاري .

متمنياً في ختام حديثه للجميع بالتوفيق والنجاح في هذه المسابقات الختامية التي سيعقبها تنظيم مكتب الوزارة لحفل خطابي وفني وتكريمي لجميع المتفوقين والحاصدين للمراكز الثلاثة الأولى على مستوى المحافظة في هذه الأنشطة الختامية.

ترك الرد