المكلا (المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

تستمر قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، في مشاورات تأسيس الدولة “الجنوبية”، وذلك خلال زيارات متسلسلة في عدة دول عربية وأجنبية آخرها، صباح اليوم الاربعاء 20 مارس، في روسيا، وذلك ضمن إطار التأسيس وترسيخ مبادئ الدولة.

فيما نوقش في اجتماع اليوم الذي حضره الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي، السيد ميخائيل بغدانوف، ومن جهة أخرى رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة، بالرئيس اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، ورئيس الجمعية الوطنية، اللواء احمد سعيد بن بريك، وعدد من أعضاء الرئاسة، الوضع العسكري في المحافظات الجنوبية وذلك تمهيداً لما بعد المواجهات المسلحة المستمرة في البلاد ضد العناصر الارهابية والمتطرفة.

واكد مصدر مسؤول لـ”المندب نيوز” ان قيادة الانتقالي الجنوبي، شرحت المرحلة الحساسة التي تمر بها المحافظات الجنوبية، ومدى اهمية تواجدها واشراكها ضمن أي تسوية سياسية، موضحةً بالبعد السياسي الذي تخطط له قيادة الانتقالي ضمن إطار تأسيس الدولة الجنوبية، مؤكدةً القيادة ذاتها على حرصها الشديد في إستعادة العلاقات الدبلوماسية مع الدول الصديقة وإقامة العلاقات معها على قاعدة المصالح المتبادلة لتعزيز أمن وإستقرار المصالح الدولية في المنطقة وتعزيز الشراكة في محاربة ومكافحة التطرف والإرهاب.

الوفد الروسي أكد إهتمامه بإنشاء عملية مستدامة لتسوية يمنية شاملة، تشمل جميع القوى السياسية الرائدة في تنسيق القضايا الرئيسية لليمن في المستقبل، بما في ذلك موضوع الهيكل الإداري والإقليمي.

ويأتي حديث الوفد الروسي جدية مشروع الانتقالي الجنوبي “إعادة الدولة الجنوبية” وفك الارتباط كما كان قبل عام 90م، خلال حديثهم في المشاورات المتسلسلة في الدول المختلفة.

ويواجه الإنتقالي الجنوبي حملة اعلامية شرسة ضد قيادته ممولة من تحالف الشر الثلاثي “قطر تركيا إيران” تستهدف المشروع الجنوبي وذلك في محاولة “فاشلة” لتأطيره، فيما لقاء روسيا اليوم ضرب تلك الحملات، باعترافه الرسمي بالمجلس الانتقالي الجنوبي ، الذي رصده “المندب نيوز” وذلك على حال لسان الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية

ترك الرد