البنان(المندب نيوز)البيان

حذّر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس في بيروت، من الأنشطة المزعزعة للاستقرار لحزب الله.

ودقّ بومبيو خلال لقائه رئيس البرلمان، نبيه بري، نواقيس الخطر من أنشطة حزب الله التي تزعزع الاستقرار.

ولفت بومبيو إلى أنّ الضغط المالي الذي تمارسه الولايات المتحدة على إيران وحزب الله يحقق نجاحاً، داعياً إلى التصدّي للحزب المجرم والإرهابي.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحافي مع نظيره اللبناني، جبران باسيل، بعد اجتماعه مع قادة سياسيين لبنانيين: الضغط الذي نمارسه على إيران واضح. إنه يستهدف قطع التمويل للإرهابيين وهو يحقق نجاحاً، نعتقد أن عملنا يقيد أنشطة حزب الله بالفعل.

وأضاف أن حزب الله يضع لبنان على الخطوط الأمامية لحملات إيران بالوكالة.

وأشار إلى أن حزب الله يقف عائقا أمام استقرار الشعب اللبناني منذ 34 عاماً. وقال إن حزب الله يتحدى دولة لبنان، وهو ممثل في الحكومة ويعمل على تقويض الدولة.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن حزب الله يعمل لصالح إيران التي تعتبر الاستقرار في لبنان تهديدا لرغبتها في مد نفوذها، أشار إلى الدور التخريبي للحزب في اليمن وسوريا.

وأشار إلى أن حزب الله مسؤول عن مقتل الأبرياء، وتخزين الأسلحة. وعلق بأن حزب الله لم يقدم سوى الموت للشعب اللبناني.

وذكر أن على الشعب اللبناني التحلي بالشجاعة لمواجهة أنشطة حزب الله.

وكشف أن أميركا ستواصل ضغوطها على إيران لتجفيف مصادر تمويل حزب الله. وأفاد في هذا السياق أن نظام الملالي يقدم لحزب الله 700 مليون دولار رغم تردي الاقتصاد الإيراني.

مواجهة نفوذ

وعلمت  أنّ بومبيو شدّد خلال لقائه المسؤولين اللبنانيين، على ضرورة مواجهة تصاعد النفوذ الإيراني في لبنان، لا سيّما بعد تولي حزب الله حقيبة وزارة الصحة، التي هي من أكبر الوزارات في الحكومة، مشدّداً على ضرورة التأكّد من أنّ الحزب لن يستغل وجوده في الوزارة، أو في الحكومة، لزيادة موارده، أو الالتفاف على العقوبات الأمريكية عليه وعلى إيران.

وذكّر بومبيو المسؤولين اللبنانيين بما شَدد عليه مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب، مارشال بيلينغسلي، من أنّ الولايات المتحدة تراقب النظام المصرفي اللبناني، وأنّ السماح بالتفاف حزب الله أو إيران على العقوبات الأمريكية ستكون له عواقب كبيرة.

ترك الرد