المكلا (المندب نيوز) خاص

 

عاشت حضرموت مع بقية المحافظات في الوطن خلال الفترة الماضية في ظل أزمة خطيرة، ناجمة عن تدهور الاقتصاد والتلاعب الشديد بالعملة الوطنية، والنقص الحاد في الصرف المالي لدى البنوك والمصارف المركزية الحكومية والخاصة على حد سواء.

المكلا وسر الحلوى

وتعد مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، أول مدينة في حضرموت والوطن على ما يبدو، تشهد اعتماد الية جديدة في التعامل، فالحلوى باتت بديلة عن العملة المعدنية “القروش”، نظراً لشحة الأقراص “الفلسية” في الأسواق، حيث يتعامل أصحاب المحلات التجارية والمطاعم وسائقي السيارات والباصات بالحلوى بدلا عن “القروش” المتبقية للزبون.

وفي تصريح خاص من تجار محليين لـ “المندب نيوز” أوضحوا أنه نظرا لأن العملة أصبحت شحيحة في البنوك، فأنه تم التعامل بـ”الحلوى” بدلا عن “القروش” لكي لا يتم ظلم الزبون, كاشفين في الوقت ذاته أنه تم اختيار “الحلوى” لأنها تعبر عن المحبة والاحترام وتقديم شيء يتحلى بها الزبون.

هكذا الحال بات في حضرموت والمتوقع أنه قد تتوسع على بقية المحافظات في ظل غياب السلطات المعنية والمسئولين عن حل المشكلة الاقتصادية التي قد تؤدي باليمن إلى هاوية الفقر.

ترك الرد