المكلا (المندب نيوز) خاص 

استغرب الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي أحمد لملس من إصرار الشرعية ومجلس نوابها المنتهية شرعيته على مخالفة الدستور والقانون والضرب بهما عرض الحائط للتسابق على استئناف جلسات مجلس النواب .

وقال لملس في تصريح صحفي أن نسبة الأعضاء الذين تم تعيينهم لشغل مناصب تنفيذية او عسكرية او امنية تسقط عضوية البرلمان بالإضافة إلى المتوفين وبمجموع اجمالي 30 % ويصل 30% متواجدين في صنعاء لن تتم مشاركتهم 15 % مجموعة المؤتمر التابع لأحمد علي واي اجتماع ستعقده شرعية الاخوان بنسبة 10 % باعتبار 15% نسبة غياب طبيعية في الظروف الاعتيادية فما بالنا اليوم .

وختم أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي تصريحه بالقول “أجزم انهم لم يستوعبوا ولم يتألموا لما يحدث في الوطن ويستثمرون الحرب فقط “.

ترك الرد