المهرة ( المندب نيوز ) خاص

استنكرت قيادة السلطة المحلية بمديرية الغيضة بمحافظة المهرة، الحادث الإرهابي الذي تعرض له موكب سيادة الشيخ راجح باكريت محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي والوفد المرافق له، أمس الأربعاء.

وأشارت في بيان لها، أن الحادثة تعد من الأعمال الإجرامية التي كادت أن تؤدي بحياة ولي أمرنا الشيخ راجح باكريت.

ووصفت العملية بأنها “جبانة” مشيرة إلى أن ما حدث لا تقره الشرائع السماوية ولا القبلية ولا القوانين العرفية في جميع أنحاء العالم.

ولفتت إلى أن تلك الحادثة تمثل تهديد للسكنية العامة في المهرة، من قبل عناصر مدفوعة من جهات خارجية ومحلية لإقلاق السكنية العامة وفتح صراعات في المحافظة بين أبنائها وإغراقها في دوامة الصراعات الداخلية.

وذكرت أن هدف ذلك التصرف الشنيع إسقاط شرعية الدولة وإذلال المحافظة الآمنة الساكنة.

وطالبت قيادة سلطة الغيضة، الشرعية ممثلة بقيادة المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة، بالرد على كل هذه التصرفات والضرب بيد من حديد لكل من تهون نفسه بالبعث بأمن وسلامة المهرة.

وتمنت لمحافظ المهرة الشيخ باكريت ومرافقيه السلامة، والشفاء العاجل للجرحى والمصابين، داعية إلى ضبط ومحاسبة المعتدين.

ترك الرد