تقرير خاص: الإمارات في رمضان، أعمال خيرية وإنجازات متواصلة

المكلا (المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

تستمر دولة الإمارات العربية المتحدة، بأعمالها الخيرية عبر جناحها “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” في محافظات البلاد، وكثفت عملها تحديداً في شهر الخير، شهر رمضان المبارك.

دورٌ إنساني بارز، في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد، من ارتفاع بالأسعار وغلاء في المواد الغذائية وكذا مستلزمات الحياة، حتى أصبحت بدورها همزة وصل يلتمس هموم المواطنين في المحافظات المحررة.

دور:

ولّت الإمارات اهتماماً بالغاً بالدعم الإنساني، بعد النجاحات التي حققتها على الصعيد العسكري في المحافظات التي تشارك بعملياتها ضد المدّ الإيراني الفارسي وكذا الجماعات الارهابية المتطرفة، وكذا عقب الدعم الأمني الذي عزز الإستقرار في المحافظات والمدن المحررة، من أجل تطبيع حياة المواطنين في البلاد واستباب الأمن فيها، فلم تكتفي بتقديم الدعم بل ارتوت أراضي المنطقة بدماء شهدائهم الزكية حتى اختلطت دماؤهم بدماء القوات المشاركة ضد العناصر الإرهابية.

دعم، خلال رمضان:

بينما آلاف الأسر لا تستطيع أن توفر ما تسد حوائجها خلال الشهر الفضيل، أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة الحملة الرمضانية بحزمة مبادرات ومشاريع خيرية وإنسانية ، ويستفيد من الحملة الرمضانية أكثر من 2.5 مليون مواطن يمني، منهم قرابة 1.5 مليون طفل و 500 الف امرأة، منذ بداية الشهر الكريم ابتداء ب “مير رمضان” و “إفطار الصائم” و “برادات المياه للمساجد”.

أرقام:

خلال الشهر الفضيل ستعمل هيئة الهلال الإماراتي على توزيع 100 ألف سلة غذائية منها 10 ألف في الضالع وفِي الساحل الغربي 20 ألف سلة وتوزيع 10 ألف سلة في تعز ومثلها في محافظة لحج وفي عدن 25 ألف سلة و 5 ألف في أبين كما يتم توزيع 10 ألف سلة في حضرموت ومثلها في شبوة.

وستتضمن الحملة الرمضانية توفير 5000 من المكملات الغذائية للأمهات والاطفال الرضع، وتعددت مبادرات وأعمال الحملة الرمضانية ومنها مشروع إفطار صائم حيث يتم توفير 150،000وجبة افطار خلال شهر رمضان المبارك بمعدل توزيع 5،000 وجبة إفطار يوميا لمده 30يوم.

يضاف إلى هذا افطار صائم ودعم المخابز حيث يتم دعم12 مخبز في الساحل الغربي لإنتاج 50الف قطعة خبز يوميا.

كما تم توزيع 500 برادة مياه على عدة مساجد مختلفة الأحجام وخزانات مياه سعة 1000 لتر، وجاءت هذه الحملة تزامناً مع شهر رمضان المبارك لتوفير مياه شرب باردة للمصلين في المساجد.

دعم:

حضرموت

أعلنت الهيئة، أن أعمال الخير والعطاء ضمن حملة «إفطار صائم»، ستتواصل على مدى الشهر الفضيل، ليستفيد منها أكثر من 20 ألف شخص في المحافظة.

وكما وقعت الهيئة الهلال الأحمر الإماراتي اتفاقيات لدعم الجانب الصحي في محافظة حضرموت منها:-

 -ترميم وتأهيل وصيانة مستشفى غيل باوزير في محافظة حضرموت في إطار الجهود الداعمة والمتواصلة التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة

– تأهيل وصيانة وترميم مستشفى الريدة الشرقية الصحي بمديرية الريدة بمحافظة حضرموت.

– تأهيل وصيانة وترميم مركز قصيعر بمديرية قصيعر بمحافظة حضرموت.

– تأهيل وصيانة مركز بنك الدم بمستشفى ابن سيناء بحضرموت الذي يقدم خدماته لابناء المحافظات اليمنية الاربعة كونة المركز الوحيد في حضرموت المتخصص في توفير كافة فصائل الدم لكافة المحافظات.

– تأهيل وصيانة مستشفى الشحر العام.

بإختصار: هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وقعت خلال هذا الشهر عدد ( 5 ) مشاريع لدعم الجانب الصحي في محافظة حضرموت حيث يستفيد منه حوالي ( 3 ) مليون نسمة بالمحافظات الشرقية باليمن ( حضرموت، المهره، شبوة، سقطرى) .

شبوة

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال الأسبوع الماضي 50 طنا من المساعدات الانسانية الإضافية لعدد من مديريات محافظة شبوة استفاد منها أكثر من /8808/ فردا من الأسر الفقيرة والمحتاجة شملت الاحتياجات الأساسية من المواد التموينية الضرورية وذلك في إطار استمرار البرنامج الإنساني الذي تقوم به الهيئة ضمن سلسلة من حملات الدعم الإنساني في محافظة شبوة.

1420 عدد السلل الغذائية من المساعدات الانسانية تحتوي على المكونات الرئيسية للغذاء على ذوي الدخل المحدود في مديريات مرخه العليا ومناطق البدو الرحل بمديرية عتق وذوي الدخل المحدود بمديرية نصاب بمحافظة شبوة ونجح بالوصول إلى مناطق نائية مكتظة بالسكان تعاني الأسر فيها من وضع إنساني ومعيشي صعب.

فيما قام فريق التوزيع التابع للهيئة بتوزيع ( 1600 ) سلة غذائية شامله الأصناف الرئيسية للغذاء بمعدل ( 134 طن) مستهدفة ( 9208 ) فرداً من الأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود في مديرية عرماء.

يذكر ان عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019م بلغت 91015 سلة غذائية استهدفت 113806 فرداً من الاسر المحتاجة والمتضررة في محافظة شبوة، بمعدل 1483 طن و 920 كيلو.

وكما قام فريق التوزيع التابع للهيئة بتوزيع ( 800 ) سلة غذائية شامله الأصناف الرئيسية للغذاء بمعدل (64 طن) مستهدفة ( 4720 ) فرداً من الأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود في مديرية دهر.

لحج

وزعت الفرق الميدانية التابعة للهلال الأحمر الإماراتي سلل غذائية لأسر الشهداء في مديريات الحوطة و تبن و يهر بمحافظة لحج، وشمل توزيع المواد الغذائية الرمضانية 1260 أسرة بمقدار 100 طن استفاد منها 8820 فرد من عائلات الشهداء.

الكمية تقدر بـ 1260 سلة خصصت لأسر الشهداء في مديريات تبن والحوطة ويهر.

الحديدة

يقوم 12 مخبز خيري في مديريات الحديدة بإنتاج اكثر من 50 ألف رغيف وقرص روتي في عمل إنساني يرفد الاف المواطن بالاحتياجات اليومية طوال ايام شهر رمضان، لدعم الأسر الفقيرة والنازحة بالرغيف والروتي.

اكثر من 25 الف مواطن مستفيد من مشاريع المخابز الخيرية التي ترعاها هيئة الهلال الاحمر الإماراتي ، والتي تم تقسيمها على عدة مديريات في محافظة الحديدة”ذباب والمخا والخوخه والتحيتا وحيس”

ففي المخا لوحدها يستفيد من مخبز الهلال الأحمر الإماراتي نحو 3250 شخصا بواقع 7500 قرص يوميا إلى جانب 1500 وجبة غذائية.

 

وكذا شهدت محافظات أخرى دعم مكثف من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شهر الخير، ولاتزال تستمر في تقديم الدعم خلال الشهر الفضيل.

الإمارات، الأول عالمياً:

احتلت دولة الإمارات المركز الأول كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية المباشرة في حالات الطوارئ على مستوى العالم إلى الشعب اليمني خلال عام 2018، كما احتلت المركز الثاني بعد المملكة العربية السعودية كثاني أكبر مانح للدعم الموجه لخطة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن للعام نفسه.

عام التسامح:

في العام الجديد 2019م، حلقت دولة الإمارات بمبادرات إنسانية هادفة إلى إعلاء ونشر قيم التسامح وقبول الآخر والتعايش السلمي واحترام التنوع بين الشعوب والثقافات على المستويين الإقليمي والدولي.

يذكر أن قيمة المساعدات الإماراتية الموجهة لليمن خلال العام 2018 بلغت نحو 7,838 مليارات درهم (2,13 مليار دولار أميركي) منها 1,840 مليار درهم (500 مليون دولار) تم تخصيصها لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2018.

ترك الرد