عدن (المندب نيوز) نبيل القعيطي

تتعرض الحدائق العامة في العاصمة الجنوبية عدن لإهمال كبير من قبل السلطة المحلية سواء على مستوى المحافظة او المديريات وبالاخص أكبر حديقة في عدن الواقعه بمدينة الشعب والتي تكفل ببنائها مشكورآ الهلال الاحمر الاماراتي .

للأسف بعد تسليمها لمأمور مديرية البريقة هاني اليزيدي لم تشهد الحديثة أي أعمال صيانه، بل وتحولت إلى خرابه ، وبات الإهمال سيد الموقف .

فبمجرد أن تطأ قدماك الحديقة تفقد رغبتك في الذهاب إليها مرة أخرى نظرًا لبشاعة المشهد، فبعدما كانت تحتوى على مجموعة كبيرة من الألعاب الجديدة ، كونها المتنفس الوحيد لزوار وأهالي مدينة الشعب والحسوة والمهرام وبئر احمد ، أصبحت مكانًا عشوائيًا وفقدت بريقها كحديقة ومتنفس عام .

وبعد بحث تبين للأسف ان هذا الاهمال كان متعمدا وبشكل موجه حيث يحاول المأمور اليزيدي خصخصة الحديقة وعرضها للمناقصة مع العلم ان المقاول الذي بنى الحديقة هو شقيقه .

جابت عدسة الكاميرا لمؤسسة النبيل ارجاء الحديقة ، لرصد أوضاعها، وما تتعرض له من إهمال ، فى ظل غياب الخدمات المتوفرة بالحدائق، وشكواى الزوار من الإهمال الذى تتعرض له وعملت لقاءات مصورة مع المواطنين الذين يرفضون توجه مأمور البريقة هاني اليزيدي لخصخصتها وتحويلها الى متنفس تجاري لن يتحمل المواطنين كلفته .

ترك الرد