الضالع ( المندب نيوز ) البيان

أكد الناطق باسم قوات محور الضالع ماجدالشعيبي أن قعطبة ستتحول إلى قاعدة عسكرية تنطلق منها عمليات تطهير بقية المناطق التي ماتزال تحت سيطرة ميليشيات الحوثي بالتزامن ووصول تعزيزات عسكرية من قوات الحزام الأمني إلى الجبهة.

وقال الشعيبي في تصريح نقلته صحيفة «البيان» انطلقت القوات المشتركة بعد تحرير قعطبة إلى تمشيط المرتفعات الجبلية المحيطة بمركز المديرية..وصولاً إلى أطراف منطقة الفاخر.وبمجرد استكمال ذلك ستتحول بشكل تدريجي إلى قاعدة عسكرية للقوات المشتركة تنطلق من خلالها العمليات العسكرية لتحرير باقي المناطق التي ما تزال تسيطر عليها الميليشيات الحوثية.

وأضاف: بعد هزيمتها الكبيرة في قعطبة لجأت ميليشيات الحوثي كعادتها لإطلاق الصواريخ والقصف بالدبابات على التجمعات السكنية والقرى الآهلة بالسكان ما تسبب في وقوع عشرات الضحايا من المدنيين الأبرياء، موضحاً أن الميليشيات قصفت بمدفعية الهاون حياً شعبياً في منطقة شعب الأسود وهي منطقة تقع بعد سناح ما أدى إلى إصابة الطفل نايف هزام من أبناء المنطقة بجراح بالغة وتم إسعافه إلى عدن نتيجة خطورة الإصابة.

وحسب الشعيبي فإن الحياة في مدينة قعطبة بدأت تعود إلى طبيعتها مع قليل من الحذر من قبل المدنيين الذين يخشون على أنفسهم من القصف العشوائي لميليشيات الحوثي واعتبر أن عودة الحياة بشكلها التدريجي إلى أحياء وشوارع مدينة قعطبة انتصارا كبيرا يضاف إلى الانتصار العسكري الذي تحقق ودلالة واضحة على الصمود الأسطوري لأبناء هذه المنطقة في وجه الميليشيات الحوثية مشدداً على أنها ستصبح مضرب مثل في الصمود والتفاني لباقي المناطق التي تعترض للكثير من الانتهاكات الحوثية اليومية التي تطال المدنيين بقوة السلاح بغية تطويعهم وتجنيدهم في حربها الخاسرة.

ترك الرد