المكلا (المندب نيوز) البيان

تواصلت أمس المعارك الطاحنة في طوق العاصمة الليبية بينما فتح الجيش الليبي محوراً ثامناً للقتال حول طرابلس وهو محور تاجوراء القره بوللي، شرقي طرابلس، بهدف قطع الإمدادات عن ميليشيات مصراتة

وشهد المحور الجديد اشتباكات حادة أدت إلى تسجيل تقدم مهم لقوات الجيش على حساب ميليشيات مصراتة التي تقهقرت إلى الخلف، بينما قالت مصادر عسكرية لـ«البيان» إن هذا المحور الذي دشنه الجيش مساء أول من أمس، والذي يمتد حوالي 50 كلم، ويربط بين تاجوراء التي تقع على بعد 11 كيلومتراً شرق العاصمة الليبية طرابلس، والقره بوللي التي تبعد عن طرابلس 60 كلم، يتميز بأهمية استراتيجية نظراً لما يشكله من منطلق حاسم للسيطرة على البوابة الشرقية للعاصمة، حيث يقطع الإمدادات القادمة من مدينة مصراتة عن الميليشيات الموجودة في المحاور الجنوبية، ويؤمن مختلف الطريق المؤدية إلى وسط وجنوب البلاد.

وأضافت المصادر أن كتيبة المدفعية التابعة للواء التاسع والكتيبة 124 انطلقتا في ساعة متأخرة من مساء أول أمس من مدينة ترهونة، 80 كلم جنوب شرق طرابلس، لاستلام المحور الثامن، مشيرة إلى أن هذا التحول المهم يفتح الطريق أمام الجيش لدخول المرحلة الثالثة من عملية طوفان الكرامة، والتي ستؤدي إلى اقتحام العاصمة من مختلف المحاور

وتابعت المصادر أن فتح المحور الثامن يمثل تحولاً مهماً في سير المعارك، وأن السيطرة عليه تعني أن مهمة تحرير طرابلس حققت أهدافها 80% على الأقل.

وتعد ميليشيات مصراتة القوة الأكثر عدداً وعدة التي تحاول التصدي لعملية «طوفان الكرامة» وهو ما يجعل الجيش يسعى إلى تحييدها خصوصاً بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها أخيراً في جبهات القتال.

الجيش يتقدم

وفي الأثناء، أكد المركز الإعلامي للواء 73 مشاة منذر الخرطوش، تقدم الوحدات المسلحة التابعة للواء خلال الساعات الأخيرة الماضية في عدد من المواقع، أبرزها منطقة الأحياء البرية بالكامل، حيث أكدت تطهيرها بالكامل.

كما أكد المركز الإعلامي بحسب شعبة الإعلام الحربي تدمير 16 آلية عسكرية للجماعات المسلحة عن طريق الأسلحة الذكية للقوات البرية وغنم ثلاث آليات، إضافة إلى تدمير عدد كبير من العربات المسلحة عن طريق سلاح الجو.

وقال مسؤول المركز الإعلامي في اللواء 73 مشاة المنذر الخرطوش إن تقدمات الوحدات العسكرية خلال الـ 72 ساعة الأخيرة في محاور طرابلس كانت ممتازة جدا في عدة نقاط.

انضمام

إلى ذلك، رجّح مصدر عسكري في كتيبة الاستطلاع والاستخبارات، التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، إمكانية انضمام كتائب كبرى من المناطق الغربية للجيش الوطني، خلال الساعات القادمة، وأبرزها لواء العروبة 26.

وأضاف أن قادة المحاور في القوات المسلحة، عقدوا عدّة اجتماعات مع قادة كتائب مسلحة تابعة لحكومة الوفاق بطرابلس، خلال الأيام الماضية، للاتفاق حول التحاق كتائبهم إلى الجيش الوطني. وحول الشأن الميداني في جنوب العاصمة، أكد مصدر بشعبة الإعلام الحربي التابع للقيادة العامة، أن سلاح الجو استهدف عدّة مواقع تابعة للمجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، مشيراً أن تقدّمات الجيش الليبي تسير بشكل جيد وتحقق تقدّماً كبيراً. وفي ذات السياق، دفع الجيش الليبي بتعزيزات جديدة إلى جبهات القتال.

تفنيد

فندت شعبة الإعلام الحربي بالقوات المسلحة الشائعات المتداولة حول قصف سلاح الجو لفندق ريكسوس بمدينة طرابلس،وأكدت أن القوات المسلحة لا علاقة لها بهذا القصف وأن سلسلة الغارات التي نفذتها مقاتلات سلاح الجو التابعة للقيادة العامة لم تستهدف هذا الموقع.

واتهم الجيش الليبي ميليشيات طرابلس باستهداف الفندق بهدف التجييش الإعلامي ضده، مثلما حدث عندما تعرض المدنيون في حي الانتصار بطرابلس إلى القصف العشوائي في منتصف أبريل الماضي.

ترك الرد