المكلا (المندب نيوز) خاص

كشفت مصادر سياسية في الحكومة اليمنية عن أسباب استقالة وزير الخارجية خالد اليماني .

 وأوضحت أن “اليماني ” سارع بتقديم استقالته بعد أن أبلغه مدير مكتب الرئيس هادي العليمي بأن هناك توجه لإقالته من منصبه .

فيما أرجعت بعض  المصادران سبب الاستقالة إلى “فشل اتفاق ستوكهولم للسلام”، مشيرة إلى أن “توقيع الوزير خالد اليماني عليه بشكله الحالي أعطى الحوثيين طريقا للمراوغة في بنود الاتفاق الفضفاضة”.

وقدم وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، اليوم الأثنين استقالته رسميا من منصبه، إلى الرئيس اليمني عبد ربه هادي.

من جهته قال الخبير السياسي وضاح الجليل إن تراجع أداء الدبلوماسية اليمنية منذ تولي وزير الخارجية خالد اليمني، إلى جانب تلاعب أطراف دولية بالعملية السياسية في اليمن، ومحاولة دفع الحكومة الشرعية لتقديم تنازلات للحوثيين، من أبرز أسباب مغادرة اليماني لمنصبه.

وقال الجليل لـ24 إن الدبلوماسية اليمنية تراجعت كثيراً، ما سمح للحوثيين للتلاعب بمسار القضية، وأن الرئيس اليمني هادي تدخل بنفسه أكثر من مرة لمواجهة الأمم المتحدة ومبعوثها مارتن غريفيث لوقف التواطؤ في ملف الحديدة، يكشف تخلف وزارة الخارجية عن الاضطلاع بدورها في هذا الملف.

وأشار المحلل السياسي اليمني الجليل “يبدو أن تغييراً سيحدث في الدبلوماسية اليمنية لضبط عملها وتعاطيها مع الانقلاب، خاصةً مع وصول وكيل الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، لإنقاذ مهمة غريفيث.

ترك الرد