المكلا (المندب نيوز)  تغطية خاص

حضيت وقفة احتجاجية مسيسه بالفشل الذريع صباح اليوم الخميس  ، دعاء لإقامتها مكون المدعو “فواد راشد ” ” وحزب الاصلاح التكفيري جناح الاخوان باليمن ” .

حيث عاش اهالي مدينة المكلا وضواحيها منذ بزوغ شمس الصباح الباكر حياة طبيعية هادئة مسالمه ، ضاربة بتلك الدعوات عرض الحائط , من أجل الحفاظ على استقرار أمن عاصمة المحافظة الذي يعد نموذجا مشرفاً بين محافظات الجمهورية .

وعملت تلك المكونات في دعواتها الاحتجاجية المشبوهة  على دغدغة وجدان المواطنين  بمطالب خدمية وفتح المطار الريان الذي ينتظر الجميع افتتاحه .

واسهم مشاركة عناصر حزبية تابعة لتيار “اخوان اليمن ” ومكونات قزمة لا تحمل أي ثقل اجتماعي بين أوساط المجتمع الحضرمي الى فشل تلك الدعوات وعدم الانصياع لها من قبل الموطنين ،  كونهم يدركون مدى خبثها والاهداف المبطنة التي تحملها .

و يتهم أهالي حضرموت عناصر في حكومة الشرعية تدين بالولاء الى دول خارجية مثل قطر وإيران وتركيا بدعم مثل هذه المكونات من أجل تنفيذ مخططها التدميري باتجاه محافظة حضرموت  والجنوب كافة من خلال استغلال مطالب مشروعة ، بمعنى ادق حق يراد به باطل .

حيث ظهرت في الآونة الاخيرة تصريحات شاذة لبعض وزراء حكومة الشرعية مضادة للدور الانساني والعسكري والتنموي الذي تقدمة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة .

ما يؤكد على ان هناك أدوار خفية يقوم بها مسؤولين كبار داخل الشرعية ، لخدمة الانقلاب الحوثي ولإثارة الشغب وخلق الازمات في مناطق باتت تنعم بالأمن والامن مثل حضرموت وعدن ، لصرف الأنظار عما تعيشه الشرعية من تخلخل داخلي وسيطرة إخوانية عليها .

وكشفت احداث اليوم بمدينة المكلا بأن سكان حضرموت ، جديرين بأن نراهن عليهم ، بعد ان قاموا بتعرية تلك المكونات المشبوهة ، وقطع الطريق عليهم لنقل أزمات الشرعية والتغطية على فشلها بإقامة مثل هذه الاحداث بحضرموت.   

ويدرك أهالي محافظة حضرموت كيفية  تحديد معالجة أي مشكلات واختيار اللحظة والمكان المناسبين للمطالبة بحقوقهم .

1 تعليق

  1. يا رب لك الحمد على نعمة الأمن و الأمان في ساحل حضرموت و يا رب بلغ و الأمان للوادي و الصحرى في حضرموت. اللهم اهلك فؤاد راشد و كل من. يرضه و يقف معه ضد الجنوب عامة و حضرموت خاصة. اللهم خذهم أخذت عزيز مقتدر انهم لا يعجزونك.

ترك الرد