عدن (المندب نيوز) خاص

بعد أن تعافت العاصمة عدن من سقمها المداري الممطر وبعد جهود مضنية من قبل عمال الصرف الصحي وجهودهم الجبارة في شفط المياه الاسنة في شوارع العاصمة والتي كانت سببا لجلب الامراض والاوبئة المهلكة للناس اقدم مدير عام مدير خور مكسر بالعاصمة عدن وحراسه على الاعتداء السافر بالضرب المبرح على عامل الصرف الصحي ( محمد الرباش) .

وقال شهود عيان بان العمال كان يقود الشفاط ويقوم بمهامه على اكمل وجه ولكنهم فوجئو بالاعتداء عليه من قبل المدير العام للمديرية وحراسه في منظر مقزز ودون مراعاة لشعور الناس .

واكد شهود العيان بانهم لم يعلموا ماهى اسباب ودواعي الاعتداء الا حين افصح المدير العام وحراسه وحينما سمعوا صراخهم اثناء الاعتداء وهم يقولون خلي المجلس الانتقالي ينفع .

واوضحوا بانهم شاهدوا الشفاط ملصق عليه شعار المجلس الانتقالي الامر الذي جعل شهود العيان يسالون السائق عن لصق الشعار وقالوا بان السائق اجاب عليهم بان المجلس الانتقالي هو من قام باصلاح الشفاط واشترى له اطارات وقطع غيار وبذلك من حقه الصاق شعاره كونه الداعم الرئيسي ولولاه لكانت عدن غارقة في مستنقعات من المجاري ومياه الأمطار.

وعلى ذات السياق اعتكف مدير الصرف الصحي في منزله احتجاجا على هكذا تصرف ارعن من قبل مدير عام خور مكسر وحراسه .

الجدير بالذكر بان حادثة الاعتداء على عمال الصرف الصحي ليس بجديدة على المدير العام بل انها تعد الثالثة .

فيما دعى عمال الصرف الصحي زملاءهم الى اضراب شامل يتم فيه اجبار السلطات على اقالة مدير عام المديرية وتقديمه للمحاكمة بصورة عاجلة

ترك الرد