عدن(المندب نيوز) خاص

التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، اليوم الأربعاء، رئيس وأعضاء الاتحاد العام للأدباء والكتّاب من عموم محافظات الجنوب.

واستهل الرئيس الزُبيدي اللقاء بكلمة رحب خلالها بالحاضرين، ومشيداً بالأعمال المنجزة للاتحاد العام للأدباء والكتّاب الجنوبيين خلال الفترة الماضية باتجاه استكمال تأسيس فروع الاتحاد بعموم محافظات الجنوب، وكذا بالمشاركات الخارجية الإيجابية، وحصد الجوائز الأدبية والثقافية بالمسابقات العربية والدولية.

وحثّ الرئيس الزُبيدي، الحاضرين على ضرورة تفعيل الأنشطة الثقافية وإعادة إحياء الموروث الفني والمسرحي والفلكلور الشعب، واستمع منهم إلى العديد من الملاحظات والمقترحات التي شملت مختلف المواضيع والقضايا التى تهم الإبداع في جميع مجالاته الأدبية والفنون و الثقافة بشكل عام، وفي مقدمتها العمل على إنشاء المسارح ودور السينما، وكذا البدء بالتفكير الجدّي نحو إنشاء دار للطباعة والنشر التي ستسهل طباعة الدواوين والمجلات الثقافية.

كما بحث الرئيس الزُبيدي، مع الحاضرين السُبل الكفيلة بتفعيل النشاطات الأبداعية في المدارس والجامعات والمعاهد، حيث قدم الحاضرون عدداً من المقترحات والتوصيات، ومنها إعادة المواد الفنية للمناهج الدارسية كمادتي الموسيقى، و الرسم، بالإضافة إلى إعادة المكتبات المدرسية بالمدارس ودعم المناهج الوطنية والاهتمام بصيانة و ترميم المقار الثقافية والمسارح.

وشدد اللقاء على ضرورة دعم الاتحاد ليؤدي دوره المناط به من خلال إقامة دورات في مجالات السينما والإخراج والمسرح والموسيقى والنحت والخط، وتذليل كافة الصعوبات والتعقيدات أمام الفنانين والشعراء، وتبني أعمالهم وإخراجها بالشكل اللائق ووضع التصورات اللازمة لكل ما طرح من مواضيع وقضايا في مجال الثقافة. وفي نهاية اللقاء،

حيّا الرئيس الزُبيدي، هذه الكوكبة من الأدباء و الكتاب والفنانين، واعداً إياههم بالعمل الجاد نحو إعادة الوجه المدني والحضاري للجنوب، واستمرار الدعم اللازم لتنفيذ كافة التصورات والمقترحات بما يخدم تعزيز الانتماء والولاء الوطني.

ترك الرد