عدن (المندب نيوز) خاص

أقدم فجر اليوم مسلحون “مستهترون” على إطلاق الرصاص على جنديي من الحزام الأمني بقطاع المنصورة في خرق علني لقانون حظر إطلاق الأعيرة النارية في المديرية.

حيث قال مصدر مطلع “إن موكب عرس يرافقه مجموعة من المسلحين أطلقوا وابلاً من الرصاص أمام القطيبي للصرافة في شارع التسعين غير مكترثين بأن مديرية المنصورة تمنع منعاً باتاً ذلك الفعل المشين، ولا مباليين بما يترتب من إخافة المواطنين من الأطفال والنساء والمرضى والمسنين الذين فزعوا هلعاً من هول الحادثة”.

وأضاف المصدر أن قطاع المنصورة تلقى بلاغاً يفيد بانتشار للعديد من المسلحين في موكب زفاف، وما إن وصل أفراد الحزام الأمني في قطاع المنصورة إلا وشرع المسلحون إشهار أسلحتهم نحو الأطقم الأمنية ورجال الحزام الأمني، وفي محاولة  لعدم حدوث اشتباك، طُـلِب من المسلحين عبر مكبر الصوت إلقاء أسلحتهم وتسليم أنفسهم لجنود قطاع المنصورة إلا أن “البلاطجة” بدأوا بإطلاق الذخيرة الحية باتجاه الجنود مباشرة فأصابوا جندي في منطقة أعلى العين، بينما أصيب الآخر في قدمه اليسرى، ليتم إسعافهما إلى مستشفى قريب من المكان لتلقي العلاج اللازم.

وذكر المصدر أن أسود قطاع المنصورة استطاعوا بقيادة القائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد القطاع السيطرة على الموقف بحنكة أمنية كبيرة، ليعترضوا مُطلقي النار ويلقون القبض عليهما، ويودعونهما الحجز للتحقيق معهما، من أجل إحالتهما إلى جهات الاختصاص الرسمية وهما:

1-(ن. م.أ. ص).

2-(س. ف. س. أ).

وشكر المصدر دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على دعمها غير المحدود لقيادة كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة لفرض دعائم الأمن وتثبيت الاستقرار في مديرية المنصورة بالتنسيق المثمر والشراكة المستمرة مع اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن لما من شأنه كسب ثقة المواطنين في تحقيق أمن حقيقي بالمديرية ينعم به السكان والزائرون على حدٍّ سواء.

ترك الرد