المكلا (المندب نيوز) خاص

أطلقت الإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت ممثلة في إدارة مكافحة المخدرات وبالتنسيق مع التوجيه المعنوي والعلاقات العامة حملة إعلامية توعوية للتحذير من مخاطر المخدرات والخمور بمختلف أنواعها تزامناً مع حملة المداهمات لأوكار تجار الممنوعات ومتعاطيها والتي استمرت لثلاثة أيام على التوالي .

وتهدف الحملة إلى تعريف الناس بمخاطر المخدرات وأضرارها على الفرد والمجتمعات حيث تشتمل على فلاشات إذاعية توعوية ستبث عبر أثير الإذاعات المجتمعية وتصميمات انفوجرافيك تحذر الشباب وغيرهم من تعاطي هذه الآفات المدمرة للعقول والأوطان، إضافة لتوحيد خطب الجمعة في كافة مساجد مديريات ساحل حضرموت وإطلاق هاشتاق موحد عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

المدير العام للإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي أوضح أن حملة المداهمات لأوكار المتعاطين والمروجين للمخدرات والمسكرات تتطلب حملة توعوية تزامنية مع حملة المداهمات وهو ما تعكف عليه إدارة مكافحة المخدرات بساحل حضرموت ممثلة بمديرها المقدم عبدالله احمد لحمدي وكافة العاملين في ادارة المخدرات إضافة لإدارة التوجيه المعنوي .

وقال العميد “منير التميمي” في حديثه للإعلام الأمني عصر  اليوم الإثنين أن شباب حضرموت مستهدفين من خلال قيام ضعفاء النفوس بترويج الحشيش والحبوب المخدرة بين أوساطهم الأمر الذي يتطلب وقوف الجميع كتلة واحدة للتصدي لهذا الخطر المحدق بفلذات أكبادنا ومحافظتنا الغالية على قلوبنا جميعاً .

ودعا العميد “التميمي” كافة الجهات المعنية بالقيام بواجباتها للتصدي لهذه الآفة الخطيرة سواء الجهات الأمنية من إدارة مكافحة المخدرات والبحث الجنائي وغيرها من الأجهزة الأمنية ذات العلاقة، إضافة لمكتبي الأوقاف والإرشاد والإعلام بالمحافظة وكافة الإعلاميين والناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي وتكثيف الجهود لتوعية المواطنين بخطر المخدرات والمسكرات .

وثمّن العميد التميمي في ختام حديثه للإعلام الأمني كافة الجهود التي قامت بها إدارة مكافحة المخدرات والبحث الجنائي والقوات الخاصة والنجدة وغيرها من الإدارات الأمنية خلال حملة المداهمات التي استمرت طيلة ثلاثة أيام متتالية .

ترك الرد