القاهرة (المندب نيوز) جهاد باحـدَّاد

استناداً للمتابعة الحثيثة للدكتور الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن وإشرافه المباشر لبرنامج التطوير الأكاديمي بكلية الهندسة  استمرت اليوم الأحد (23 يونيو 2019) الدورة الاكاديمية لوفد جامعة عدن في كلية الهندسة بجامعة عين شمس بالعاصمة المصرية القاهرة والتي ستستمر خلال الفترة ( 22 – 26 يونيو الجاري) بمشاركة أكثر من 40 عضواً من الهيئة التدريسية الأساسية والمساعدة من كلية الهندسة بجامعة عدن والتي تهدف إلى لمراجعة المواصفات الخاصة بالبرامج والمقررات الدراسية لكية الهندسة وفقا لمتطلبات الاعتماد الأكاديمي.

وفي هذا السياق قال الدكتور أبوبكر محمد بارحيم مدير مركز الاستشارات الهندسية بجامعة عدن ومنسق مشروع تطوير كلية الهندسة  أن هذه الدورة تأتي ضمن مشروع برنامج التطوير الأكاديمي لكلية الهندسة بجامعة عدن والممول من قبل البنك الإسلامي للتنمية، وتستمر لمدة خمسة أيام، تهدف إلى تعريف المشاركين فيها حول برامج التطوير الأكاديمي لكلية الهندسة، وإعداد البرامج الهندسية وفقاً للاعتماد الأكاديمي، وكذا التعرف على معايير الاعتماد الأكاديمي  وتطوير المناهج في الجامعات المصرية.

مشيراً بأن هذه الدورة تأتي في إطار تعزيز التعاون المشترك بين الجامعتين وذلك في مجالات عديدة من ضمنها تطوير البرامج الأكاديمية بكلية الهندسة بجامعة عدن، وكذا التبادل الأكاديمي والعلمي والطلابي وفتح أفاق مشاريع بين الجانبين وتطوير وتحديث العديد من البرامج بين الجامعتين.

الجدير بالذكر أن يوم أمس السبت تم تدشين فعاليات هذه الدورة بحضور رسمي لقيادة جامعة عدن ممثلة بالدكتور الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة، وقيادة جامعة عين شمس ممثلة بالدكتور عبدالوهاب عزت رئيس الجامعة وألقيت خلالها العديد من الكلمات التي أكدت جميعها على حرص الجانبين في تنمية المهارات الأكاديمية وتبادل الخبرات في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا، والتي تهدف جميعها إلى تأهيل الكادر الهندسي بكلية الهندسة بجامعة عدن بما يسهم في تخريج جيل واعي يساهم في تحقيق التنمية وبناء الوطن، داعيين إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين الجامعتين والمزيد من التنسيق المشترك لما في ذلك خدمة للطلاب والعملية التعليمية.

وألقيت في حفل التدشين العديد من المحاضرات التعريفية حول الجامعتين وتاريخ نشأتهما ومراحل تطورهما والمكانة التي تحتلاها بين الجامعات، والعلاقات التي تتمتع بها ومستوى البحث العلمي والكثير من الأمور التي تتعلق بالشأن العلمي الأكاديمي في جامعتي عدن وعين شمس، واستعرض الجانبان التخصصات والأقسام العلمية، وكذا مستوى البحث العلمي فيهما، متمنيين أن ينعكس ذلك لتبادل الخبرات والمعارف العلمية بين الكليتين المتناظرتين، من تبادلا العديد من الدروع والهدايا التذكارية.

وتأتي هذه الدورة في ظل توجيهات رئيس جامعة عدن الداعية إلى الاستفادة القصوى من برنامج التطوير الأكاديمي الذي يموله البنك الإسلامي للتنمية ضمن إطار مشروع تطوير كلية الهندسة، حيث يأتي التدريب  الميداني لأعضاء الهيئة التدريسية بكلية الهندسة ضمن بند بناء القدرات المتضمنة في بنود الاتفاقية الموقعة مع البنك الإسلامي للتنمية.

حضر الافتتاح قيادات جامعة عدن ممثلة بالدكتور الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة، ، والدكتور محمد أحمد علي المهيوبي نائب وزير الأشغال العامة والطرقات، والدكتور خالد عمر باسليم وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية، والدكتور محمد باسليم وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتور محمد أحمد العبادي المستشار الثقافي في السفارة اليمنية بالقاهرة، والدكتور محمد العطاس نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب، والدكتور صالح محمد مبارك عميد كلية الهندسة، والدكتور فضل ناصر مكوع رئيس نقابة أعضاء هيئة التدريس، والدكتور أبوبكر محمد بارحيم مدير مركز الاستشارات الهندسية منسق مشروع تطوير كلية الهندسة، والدكتور لطفي قيس منسق عام الجامعات اليمنية بالقاهرة.

ترك الرد