المكلا (المندب نيوز) البيان

تستمر دولة الإمارات بدعم القطاع الصحي في اليمن، في إطار مساعدة القطاعات الخدمية، وتطبيع الحياة في المحافظات المحرّرة. وتنوّع الدعم الإماراتي للقطاع الصحي بين إعادة تأهيل مستشفيات ومراكز صحية، ودعم النفقات التشغيلية لمستشفيات ريفية، فضلاً عن دعم العيادات المتنقلة في الساحل الغربي، وتزويد المستشفيات بكل أنواع العلاج.

ورفدت دولة الإمارات، وعبر ذراعها للأعمال الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مستشفيات المحافظات المحررة بأدوية ومستلزمات طبية. وسلّم ممثل هيئة الهلال الأحمر في عدن، محمد الشحي، الأدوية والمستلزمات الطبية لعدد من مسؤولي الصحة في عدد من المحافظات، بحضور مدير المركز الوطني للإمداد الدوائي، سعاد ميسري، ضمن الدعم المتواصل وحملة الاستجابة المقدمة من دولة الإمارات للمتضررين والجرحى في مختلف الجبهات، بهدف مساعدة المستشفيات على الارتقاء في تقديم خدمات طبية ورعاية صحية تلبي احتياجات الجرحى والمرضى.

تثمين

وقالت مدير المركز الوطني للإمداد الدوائي، د. سعاد ميسري: «نحن اليوم كالعادة ندشّن توزيع أدوية ومستلزمات طبية للمستشفيات في عدن وأبين ولحج والضالع وتعز المخا والحديدة، ويستفيد من هذه الأدوية الجرحى، إذ تساعد في إجراء العمليات الجراحية والكسور ومختلف الإصابات»، مثمّنة دعم دولة الإمارات عبر الهلال الأحمر الإماراتي، باعتبارها الداعم الرئيسي والسباق دوماً في الاستجابة لكل ما يحتاجه القطاع الصحي.

علاج جرحى

بدوره، أكّد مدير التموين والمستودعات الطبية في محافظة أبين، د.حسين سالم، أنّ دعم دولة الإمارات جاء في توقيت مناسب كون المحافظة الآن في أمس الحاجة للأدوية والمستلزمات تخدم الجرحى، في ظل استقبال المستشفيات لجرحى من جبهة ثره، مشيراً إلى أنّ استلام شحنة الأدوية من الهلال الأحمر الإماراتي تعتبر امتداداً لعدد من المراحل، معرباً في الوقت نفسه عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على ما تقدمه من دعم للقطاع الصحي في أبين.

يذكر أنّ دولة الإمارات سلّمت، وزارة الصحة في عدن، الأسبوع الماضي، محاليل مخبرية للمختبر الوطني المركزي التابع لوزارة الصحة اليمنية، وسلمت المحاليل المخبرية لمديرة المركز الوطني للإمداد الدوائي د. سعاد ميسري، وذلك ضمن التدخلات الطارئة المستمرة لمكافحة الأمراض المنتشرة مثل حمى الضنك والكوليرا.

ترك الرد