ملف خاص: «وادي حضرموت» مهرجانات في ظل الأزمات!

المكلا (المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

تعيش مديريات وادي حضرموت، وسط استياء شعبي كبير على خلفية بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين والتي شارك بها 28 من أبطال العالم 17 أجنبيا و11 من محافظات يمنية وباقي الدول العربية، حيث شهدت سيئون عدد من الاحتفالات بالتزامن مع اختتام البطولة التي لاقت رفضا واسعا من قبل أوساط الشارع الحضرمي.

رفض الشارع الحضرمي بإقامة مثل هذه البطولات، حيث نددوا بأقدام السلطة المحلية على اقامة بطولة الملاكمة العربية لاسيما وان مدن وادي حضرموت تعاني من أزمات مستمرة على الصعيد الامني والخدماتي، دون حلول جذرية قُدمت لهم.

توقيت غير مناسب:

اعتبرت الاوساط السياسية، ان التوقيت غير مناسب لإقامة فعاليات في وادي حضرموت، مراعيةً لشعور الأهالي الذين فقدوا ابنائهم في الاغتيالات التي ترصد ضد مجهول والتي لازالت مستمرة حتى اللحظة، في الوقت نفسه السلطة المحلية في وادي حضرموت عكفت على انجاح بطولة العالم للملاكمة.

وقالت مصادر مطلعة لـ”المندب نيوز” أن هناك خلافات عصفت بالسلطة المحلية في وادي حضرموت فترة إقامة المباراة، مؤكدةً في الوقت نفسة أن كبار من مسئولي السلطة المحلية ابلغوا وكيل وادي حضرموت لشئون الوادي والهضبة “عصام حبريش الكثيري ” رفضهم اقامة هذه البطولة على أراضي محافظة حضرموت، وأشارت ذات المصادر أن السلطة المحلية في وادي حضرموت لم تستجب لدعوات الأهالي معتبرةً البطولة بالحدث التاريخي.

فيما قال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن سبب عدم الغاء البطولة يؤكد مرارا وتكرارا أن السلطة المحلية بوادي حضرموت مختطفة من قبل قوات علي محسن الأحمر التابع لحزب الاصلاح، وكذا لتمكن جماعة الإخوان الحظي بسلطة كبيرة في وادي حضرموت ولها يد كبيرة للتحكم بقرارات السلطة المحلية، في الوقت نفسه حصول اعضاء الاصلاح على مناصب حكومية في هرم السلطة المحلية بالوادي.

أزمات:

أمنياً، قبل أيام وفي وسط النهار، أطلق مسلحون مجهولون النار على رجل في مديرية القطن وفي اليوم التالي نفذ ايضا مسلحون عدد من الهجمات المتتالية على عدد من المواطنون العزل بمناطق مختلفة، وسيئون كان لها نصيباً من تلك الاغتيالات تحديدا والمدن الأخرى بالوادي طالتها سلسلة من الاغتيالات، منها اغتيالات جنود النخبة الحضرمية التابعين للمنطقة العسكرية الثانية.

وتتواصل الاتهامات على المنطقة العسكرية الاولى التي لم تتحرك ساكناً وسط أستهجان كبير من قبل أبناء حضرموت الذين اتهموا قوات المنطقة الأولى بالتواطؤ وتسهيل مهمة العناصر الارهابية .

وفي أعقاب دعوة أطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي لتحرير وادي حضرموت من قبضة قوات علي محسن الاحمر قال القيادي في المجلس الانتقالي علي الكثيري في تصريح سابق لـ”المندب نيوز” أن هناك عدة اعتبارات تجعل المجلس الانتقالي الجنوبي يطلق دعوة لتحرير وادي حضرموت من أهمها الملف الامني وعودة وادي حضرموت لأهلة الذين هم أولى به.

وأشار الكثيري الذي يشغل منصب عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي أن القوات الموالية التابعة للجنرال علي محسن الأحمر تغض الطرف عن تحركات العناصر الارهابية مشيرا الى أن هناك الكثير ممن قتلوا كانوا على مقربة من نقاط عسكرية تابعة للمنطقة الأولى

واوضح الكثيري ان هناك مخطط يهدف لتفكيك حضرموت والجنوب بشكل كامل متهما قيادات المنطقة الاولى التي تتلقى الاوامر من مأرب بدلا من عاصمة حضرموت المكلا.

وتساءل الكثيري لماذا لا نسمع عن أي اغتيالات أثناء فترة عقد مجلس النواب جلسته الأخيرة لماذا لا تطال الاغتيالات قيادات تابعة لعلي محسن الأحمر على عكس ما نشاهده من استهداف ممنهج لقوات النخبة الحضرمية.

خدماتياً، أقيمت بطولة العالم، وسط انتكاسة كبيرة يعيشها وادي حضرموت بعد الانفلات الامني وهو التوجه السلبي للخدمات، حيث تعاني مدن الوادي من انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي تزامناً مع بدا انطلاق الحدث الابرز في وادي حضرموت الامر الذي اثار حفيظة كثيرون ممن اتهموا السلطة المحلية بالتواطؤ وعدم المسؤولية واللامبالاة، خصوصا أن انقطاعات التيار الكهربائي تبدأ منذُ ساعات مبكرة في النهار وتمتد حتى ساعات متأخرة من الليل، مما يؤدي الى تعطل الحياة المنهية في وادي حضرموت ويتسبب في نوع من السخط الشعبي الرافض لمثل هذه الفعاليات التي تستنزف خزينة الدولة بدون أي عوائد تذكر .

عيد الاضحى بنكهة إصلاحية:

ذكرت مصادر مطلعة في وادي حضرموت أن السلطة المحلية تنوي اقامة مهرجانات واحتفالات بالتزامن مع عيد الاضحى المبارك مما سيحتم على السلطة المحلية هناك إنفاق الملايين لترتيب استقبال الفنانين من خارج اليمن .

وقال مواطنون لـ”المندب نيوز” أن الاستثمار في القطاع الكهربائي وتحسين المنظومة الكهربائية وتسهيل وصول أسطوانات الغاز المنزلي لكافة المناطق لهو العمل الأجدر بالسلطة المحية القيام به عطفا على الملف الامني الذي بات يشكل حجر عثرة امام المواطنين ناشرا الخوف بين الجميع

ترك الرد