بنغازي (المندب نيوز) خاص

كشف مصدر في الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر عن وثائق سرية تثبت تورط قطر وتركيا بعمليات إشراف ودعم المليشيات الارهابية تستهدف ليبيا وعدة دول منها مصر والإمارات .

حوت الوثائق مراسلات سرية بين جهاز امن الدولة في قطر وسفارة قطر في طرابلس حول وصول فريق مختص بالإشراف المشاركة بتنفيذ العمليات الإرهابية مكون من 12 شخصا 6 منهم من تركيا وبينهم ضابط في الاستخبارات التركية وقد ورد اسم اللواء أسامة الجويلي آمر المنطقة العسكرية الغربية كمرشح من قبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة ¬الوفاق الوطني فايز السراج ليكون مسئول عن تامين الفريق ومشارك فيما يتم التخطيط له من عمليات إرهابية .

كما كشفت وثيقة اخرى عن مراسلات سرية بين سفير قطر في طرابلس والامين العام لوزارة الخارجية احمد بن حسن الحمادي حوت المرسلات معلومات تدل على استغلال العلاقات الدولية لتهريب الأسلحة المحضورة دوليا للمليشيات الإرهابية.

وورد فيها أيضا معلومات عن لقاء سري جمع سفير قطر في طرابلس مع فايز السراج واللواء اسامه الجويلي وتمحور اللقاء عن معلومات التخطيط لاستهداف جمهورية مصر العربية ودعم الخلايا الإرهابية في سيناء بأسلحه نوعية محضورة دوليا  وكذا استهداف دولة الامارات والتخطيط لشراء ذمم تساعد في قطع الدعم اللوجستي الدولية عن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وثائق أخرى أظهرت تورط تركيا واستخدام سفينة تركية ترفع علم دولة بوليفيا تقوم بتهريب الأسلحة النوعية والمحضورة دوليا جرى تغير العلامات التي عليها لتدل انها ليست من قطر والتخطيط لإظهار بعضها انها قادمة من

الإمارات.

وكشف المصدر ان هناك ادلة ومعلومات ووثائق أخرى سيتم الكشف عنها من قبل القيادة العامة للجيش الوطني الليبي خلال مؤتمر صحفي بالوقت المناسب .

ترك الرد