تعز ( المندب نيوز) خاص

دشنت دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر ذراعها  الإنسانية “هيئة الهلال الأحمر”، المرحلة الثانية من حملة مكافحة وباء الكوليرا، في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات ، لأهالي “الوازعية” وعموم أبناء الشعب اليمني.

وشملت المرحلة الثانية من حملة مكافحة ” الكوليرا ” توعية الأهالي بأسباب وباء الكوليرا وأعراضه ومصادر العدوى وطرق الوقاية منه وذلك عبر محاضرات توعوية للفريق الطبي التابع ل”الهلال الأحمر الإماراتي “، وتوزيع منشورات توعوية، إلى جانب مد الأسر المستهدفة في مديرية الوازعية  بالأدوية والأدوات الخاصة بتطهير وتعقيم المياه.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي، إن المرحلة الثانية تتمثل في القيام وعلى مدى ستة أيام، بتوعية سكان المناطق التي تعاني من انتشار وباء الكوليرا، وهي “الحرثة، والمخشب، والموجع، والمحور، والشعوب، وحصيب القوبة” والبالغ عددهم 5000 نسمة..مشيراً بأن هذه المرحلة تأتي تواصلاً لحملة علاج ومكافحة وباء الكوليرا والوقاية منه.

من جانبه أكد الدكتور رباش أحمد صالح مدير مكتب الصحة والسكان بمديرية الوازعية، أن الهلال الأحمر الإماراتي، وفر الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لكافة المراكز الصحية بالمديرية، مما أسهم في إنقاذ حياة الناس، من خطر وباء الكوليرا القاتل..منوهاً إلى أن “الهلال” يواصل جهوده للقضاء على وباء الكوليرا من خلال تنفيذ الثلاث المراحل (العلاجية ، والتوعية ، والوقائية)، وأن هذا الجهد الكبير هو محل تقدير السلطة المحلية، وجميع ابناء مديرية الوازعية.

واشار مشرف الحملة الدكتورفؤاد أحمد محمد، ان الفرق الميدانية باشرت عملها ابتداء من منطقة حصيب القوبة وستواصل عملية التوعية من منزلا الى منزل، من اجل انجاح أهدف هذه الحملة، والتخلص من هذا الوباء الخطير.

وأشاد عدد من المواطنين اليمنيين، بهذه اللفتة الكريمة التي اعادت لهم الأمل في الحياة، وجنبتهم مخاطر هذا الوباء الخطير والفتاك.

و”الكوليرا” مرض شديد العدوى ويسبب الإسهال الشديد، مما يؤدي إلى الجفاف السريع. وإذا ترك دون علاج، فإنه يتسبب بموت المصاب في غضون ساعات.

ترك الرد