أبوظبي (المندب نيوز )سكاي نيوز

يتجه بعض الباحثين إلى الحفر في التربة الصخرية للقمر، لأجل كشف ألغاز عن كوكب الأرض بعدما استعصت على العلماء منذ هبوط رواد الفضاء على سطح القمر، لأول مرة، قبل أكثر من نصف قرن.
وتأتي هذه الخطوة العلمية فيما تواصل دول وشركات خطواتها الحثيثة لأجل إقامة بنية تحتية على سطح القمر.
وتقول نظريات العلماء إن القمر الذي يبلغ حجمه ربع حجم الأرض ووزنه أقل 80 مرة من وزن الأرض، تشكل منذ حوالي 4.5 مليار سنة من بقايا تصادم وقع لكوكب الأرض الأول وجسم كوكبي في مثل حجم كوكب المريخ. ودارت بقايا الجسم الكوكبي حول الأرض قبل أن تندمج في القمر الذي نعرفه اليوم.
لكن عمر أقدم الصخور التي تم العثور عليها على كوكب الأرض يبلغ أربعة مليارات سنة، وهذا يترك نقطة غامضة أمام العلماء عمرها 500 مليون سنة خلال الفترات الأكثر حسما في تكوين عالمنا.

ترك الرد