المكلا (المندب نيوز) صحف

أكد المتحدث باسم قوات المقاومة الجنوبية المشتركة في محافظة الضالع النقيب ماجد الشعيبي أن الدعم اللوجستي الذي قدمته القوات المسلحة الإماراتية العاملة في إطار التحالف العربي في اليمن ساهم بتوسيع خريطة الانتصارات في المحافظة والتقدم صوب أطراف محافظة إب وفي عمق محافظة تعز.

وأكد النقيب ماجد الشعيبي في تصريحات لـ«الاتحاد» أن ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران تعيش أضعف حالاتها في ظل الهزائم المتكررة التي لحقت بها في مختلف جبهات القتال بالأطراف الشمالية والغربية لمحافظة الضالع.

وأضاف أن قوات المقاومة الجنوبية المشتركة تمكنت من تحقيق انتصارات متتالية، ونقل مسرح العمليات للمعارك في الضالع بشكل عام باتجاه مناطق وتخوم محافظتي إب وتعز المجاورتين، مشيراً إلى أن الميليشيات الحوثية تكبدت خسائر كبيرة في جبهات «قعطبة ومريس وباب غلق وحجر وشخب والأزراق».

وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي الإرهابية تحاول التقاط أنفاسها بعد إطلاق عدة عمليات عسكرية في أكثر من جبهة،

لافتاً إلى أن قوات المقاومة تحرز تقدماً ميدانياً متواصلاً في ظل الدعم اللوجستي الذي قدمته القوات المسلحة الإماراتية العاملة في إطار التحالف العربي في اليمن، مؤكداً أن الدعم المقدم من الإمارات أسهم بشكل مباشر في توسيع خريطة الانتصارات في الضالع والتقدم صوب أطراف محافظة إب وفي عمق محافظة تعز.

وأكد النقيب الشعيبي أن خسائر بشرية كبيرة لحقت بميليشيات الحوثي في الضالع وهو ما تؤكده الأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى الذين يتم تشييعهم في عدة محافظات واقعة تحت سيطرتهم، مشيراً إلى أن الميليشيات تسوق عناصرها والمغرر بهم إلى محارق الموت في الضالع من أجل تنفيذ أجندتها الإجرامية والإرهابية.

ترك الرد