المكلا(المندب نيوز)خاص

شهدت مدينة سيئون عاصمة وادي محافظة حضرموت ، حادثة اغتيال جديدة ،اليوم، لمجند من أفراد قوة المطار بكتيبة الحضارم على يد مسلحين مجهولين.

وبحسب المصادر، فقد اغتال مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية المجند الحضرمي “عبدالله عوض حريش” والذي يعمل ضمن قوة المطار حيث أنتدب كحارس مع وكيل نيابة سيئون. 

وأدان أبناء وشخصيات مدينة سيئون هذه الحادثة وغيرها من الحوادث، متسائلين عمن يقف خلف هذه الاغتيالات التي تطال أبناء حضرموت فقط، ولا تطال غيرهم من قوات الاحتلال اليمني.

وقال الناشط” نجيب مفيلح ” أن : ”  مسلسل الاغتيالات بات يستهدف بشكل واضح  المجندين الحضارم منذ ان شرع التحالف العربي في تجنيد الحضارم، حيث راحت ضحيت تلك الاغتيالات عشرات الضباط والمجندين الحضارم”.

وأستغرب مفيلح قائلا : ” ما يثير التعجب والسخرية لدى الشارع الحضرمي لماذا لا تستهدف هذه الاغتيالات إلا الانفس الحضرمية والجنوبية وهناك الوية يمنية عديدة في وادي حضرموت بها آلاف المجندين اليمنيين الذين لا يتعرضون بنفس هذا الشكل اللافت من حالات الاستهداف والاغتيالات”.

ترك الرد