المكلا(المندب نيوز)خاص 

أشاد وكيل أول محافظة حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي ببرامج تأهيل المرأة الذي تنفيذه اللجنة الوطنية للمرأة وبتمويل مؤسسة صلة للتنمية ضمن مشاريع الانعاش المبكر للمرأة (مهنتى2) والذي يتضمن تأهيل 27 متدربة على مجموعتين تستهدف الأولى 14 خريجة من كلية القانون من مختلف مديريات الساحل وأعدادهن كمحاميات بالتنسيق مع كلية القانون بجامعة حضرموت  والأخرى 13 من ربات البيوت والشابات وتدريبهن على تجهيز قاعات الأعراس والمناسبات والمهرجانات .

وأعرب بن حبريش عن التقدير لكل من اسهم في تنفيذ هذين البرنامجين لما لهما من منفعة على المرأة وتمكينها من اكساب المعرفة وتوسيع أنشطتها.. مؤكدا على دعم السلطة المحلية بالمحافظة وأسنادها لهذه الأنشطة النوعية.

بدوره أشار رئيس نيابة استئناف حضرموت القاضي شاكر محفوظ بنش إلى أن هذه البرامج لها اهمية في رفع قدرات المرأة وتعزيز دورها في الحياة العامة وخاصة في العمل القضائي كمحامية في قضايا الأحوال الشخصية وغيرها لافتًا إلى أن حضرموت بحاجة إلى ذلك , وستعمل المحاكم والنيابات على تذليل كافة المعيقات وافساح الفرصة للمرأة في لمزاولة العمل القانوني.

فيما استعرضت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة فائزة فرج بامطرف أهداف البرنامج الذي ينفذ على مدى 6 أشهر مشيرة إلى أنه يتضمن اضافة إلى التدريب , المتابعة والتقييم , بوصفه برنامجًا نوعيًا ينفذ لأول مرة في حضرموت واليمن عامة .

وأشادت بامطرف بتفاعل رئيسا محكمة و نيابة الاستئناف ودعمهما لمشاركة المرأة في مجال المحاماة وتقديم اوجه التسهيلات في المحاكم والنيابات بالمكلا والشحر  مؤكدة بأن  نجاح البرنامج ستكون له بصمة متميزة مستقبلًا على المرأة بالمحافظة , وستظهر حضرموت انموذج داعم ومساندة لها.

حضر الفعالية مدير إدارة تنمية المجتمع بمؤسسة صلة للتنمية خالد يسلم بن شهاب وعدد من المختصين والمدربين.

ترك الرد