عدن (المندب نيوز) خاص

برعاية المجلس الانتقالي الجنوبي وبالتنسيق مع السلطة المحلية في مديرية دار سعد، أحيت إدارة الشهداء والجرحى في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن صباح اليوم، الذكرى الرابعة لمجزرة دارسعد.

وفي الاحتفالية ألقى الأستاذ عبدالله ناجي بن شملان، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية دارسعد ،كملة رحب فيها بالحاضرين، وحيّا فيها روح شهداء الجنوب الأبرار الذين استشهدوا دفاعاً عن العزة والحرية والكرامة، مشيراً إلى أن دمائهم وتضحياتهم تلك كان لها الفضل فيما بتنا نتمتع به اليوم من حرية، وإن كانت جزئية إلا أنها كبيرة وعظيمة على طريق نيل الحرية الكاملة.

وجدد بن شملان، العهد والوفاء لدماء الشهداء الزكية بالسير على نهجهم والنصرة لقضيتهم وتضحياتهم التي قدموها في طريق انتصار قضيتهم ، قضية شعب الجنوب العظيم المتمثلة في الحرية والتحرير والاستقلال.

وألقى الأستاذ عبدالمنعم العبد ، الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية كلمة قال فيها :”تحل علينا اليوم الذكرى الرابعة لأحد أبشع المجازر التي عرفتها الإنسانية، مجزرة خلفت قرابة 125 ضحية ما بين قتيل وجريح وتضررت فيها العديد من منازل المواطنين وهدمت بعضها فوق رؤوس ساكنيها”.

وطالب العبد خلال كلمته السلطات المعنية بصرف مستحقات الشهداء وعلاج الجرحى وتعويض كل المتضررين جراء تلك المجزرة الشنيعة.

إلى ذلك قدمت عدد من الطالبات زهرات المدارس بالمديرية تشكيلة من الفقرات الفنية المتنوعة، كما قدم عدد من الفتية والشباب مشاهد تمثيلية جسدت الواقع الحياتي والمعيشي الذي عاشه سكان الجنوب وخاصة العاصمة عدن ابان الغزو الحوثي ولعفاش وماثلاها من تدمير بسبب تلك الحرب الظالمة، حيث عكست بعض اللوحات والمشاهد الفنية التمثيلية حجم المجزرة البشعة التي شهدتها مديرية دار سعد وكذا روح التضحية والفدائية التي قدمها الشهداء في الجنوب لتبقى العاصمة عدن مدينة دائمة للسلام والمحبة والوئام.

حضر هذه الفعالية الاستاذ خالد الجعيملاني وكيل العاصمة عدن لقطاع النقل والعميد محمد عبدالقوي السعدي، رئيس إدارة الشهداء والجرحى والأستاذ خالد شوبة رئيس إدارة الاعلام بانتقالي العاصمة عدن وعدد من قيادات المجلس الانتقالي والسلطة المحلية بالمديرية، وأسر وذوي الشهداء وبعض جرحى مجزرة دار سعد .

 

ترك الرد