هل سلطة وادي حضرموت متورطة بقتل أبناء الوادي؟، تسريب كارثي يكشف تواطؤهم مع الأحمر ووقوفهم مع المنطقة الأولى، ضد الانفصال! (حصري)

المكلا (المندب نيوز) خاص

تحصل “المندب نيوز” على فيديو يظهر فيه الوكيل المساعد لوادي حضرموت “عبدالهادي التميمي”، وهو يتحدث لأمهات شهداء الانفلات الأمني من وادي حضرموت وهن يستفسرن عن سبب سكوت السلطة بالوادي تجاه الانفلات الأمني، حيث رد الوكيل برداً كارثياً لا يقبله ابناء الوادي ، قائلاً “بأنهم يقفون مع المنطقة العسكرية الأولى في خندق واحد لأنها شوكة في حنجرة الانفصال ، ويضيف “لن نتخلى عنها أبدا” .

ويتابع رجل علي محسن الأحمر قائلا ” نحن نريد حضرموت دولة ولا نريدها مع عدن، لذلك سنبقي على قوات المنطقة الأولى، لأن هناك من يريد السيطرة على حضرموت وتوجيهها نحو عدن في حال انسحبت المنطقة العسكرية الأولى” . 

كما قال في تصريح هو الأول من نوعه ” إن أمن وادي حضرموت ليس مسؤولية المنطقة العسكرية الاولى ، وأن المنطقة الأولى قائمة بشغلها بشكل سليم” .

مضيفا للأمهات” نحن أعطيناكم طرق الحل لأمن الوادي ، وانتم من حقكم تعجبكم أو ما تعجبكم فهذا شيء يخصكم!”

تحليل خاص “المندب نيوز”:

يظهر من خلال الفيديو بأن عملاء علي محسن الأحمر من الإصلاحيين الحضارم أصبحوا يخجلون من الدفاع عن بقاء القوات الشمالية بسبب جرائمها، ويغلفون دفاعهم تحت مبررات بأنهم يريدون “دولة حضرموت” ، وعندها بعد أن تصبح حضرموت دولة سيطالبون برحيل القوات الشمالية كما يقولون ، وهو إقرار واضح منهم بأن هذه القوات غازية ورحيلها حتمي في النهاية .

يقول ذراع علي محسن الوكيل عبدالهادي ، ” إن أمن وادي حضرموت ليس مسؤولية المنطقة العسكرية الاولى ، وأن المنطقة الأولى قائمة (بشغلها) بشكل سليم” ، فإذا كان ليس من مسؤوليات المنطقة الأولى تأمين الوادي من الانفلات الأمني ومكافحة الإرهاب والاغتيالات شبه اليومية ، فماهي مسؤولياتها إذا؟.

الكثير من الاغتيالات تبعد عن أقرب ثكنة عسكرية للمنطقة الأولى كيلومترات معدودة ، وبعضها يبعد أقل من كيلومتر واحد  ،  وهذه القوات لا تتحرك من مواقعها أبدا أبدا ، فماهي مهامها ومسؤولياتها .. نريد أن نفهم !

ماهو الشغل السليم الذي تقوم به قوات علي محسن أيها الوكيل، وعصابات القاعدة تمر من نقاطها العسكرية التي لا تقوم بشئ سوى أخذ الأموال من القواطر التجارية بالقوة عيني عينك والجميع يعلم وأنت تعلم .

ماهو الشغل السليم الذي تقوم به المنطقة العسكرية الأولى أيها السيئ بردك على أمهات الشهداء ، وكل المدن والقرى والأودية والصحاري التي تقع تحت نفوذها مليئة بقيادات وعناصر القاعدة وداعش .

 هذه القوات تملك فائض في السلاح الثقيل عمل علي عبد الله صالح وعلي محسن عندما كانا شركاء على تخزينه في معسكرات الوادي لحماية مصالحهم النفطية والمالية على مدار اكثر من ٢٠ عام، لماذا لا تتحرك بهذا السلاح لتطهير لتصفية أودية وصحاري وادي حضرموت من الإرهاب كما فعلت قوات النخبة في الساحل والمسيني ودوعن وغيرها.

تساؤلات مدنية:

أسئلة كثيرة تشغل اذهان ابناء وادي حضرموت، ويشاركوها مع “المندب نيوز” في استطلاع حيث قالوا للوكيل” اذكر لنا منجز أمني واحد حققته هذه القوات، نريدك أن تذكر لنا إرهابي واحد فقط قامت هذه القوات بإلقاء القبض عليه!

 إذا ماهي الفائدة من هذه القوات التي تقول أنك لن تتخلى عنها!

 هذه القوات (وليس غيرها) هي من تقوم على مدار ٢٥ عاما بحماية مصالح المتنفذين الشماليين وتأمين نهب نفط حضرموت وقتل كل من يعارض أو يطالب بحقوق حضرموت.

آخر قال، فليكن لديك ذرة من الحياء عندما تدافع عن هذه القوات، ولتتذكر أن هذه القوات قتلت رجال من كل قبائل وفئات حضرموت، حمومي ونهدي وصيعري وعوبثاني وقبائل وحظر وسادة ومشائخ وحتى من قبيلتك آل تميم .

لو مات ابن لك برصاص هذه القوات ، أو مات برصاص سيكل الاغتيالات بالقرب من نقطة لهذه القوات ستشعر بمشاعر هذه الأمهات المكلومات وأنت تحدثهم بطريقتك الفجة للدفاع عن أولياء نعمتك .

أمثالكم يا أتباع علي محسن الأحمر لا يملك ذرة من الولاء والانتماء لحضرموت، وإذا كان هناك من خير لحضرموت فلن يأتي عن طريق سيدكم ناهب ثروات حضرموت وقاتل أبنائها .

إستفهام:

يفترض من سلطة وادي حضرموت ان تقف مع ابناء الوادي، فهل هو عملها حماية تلك القوات، ام هي متورطة بالفعل في فشل تلك، ام هي متخبطة ولايوجد أي ولاء حقيقي، ام ان هدفها الوقوف ضد الجنوبيين لاغير؟

ترك الرد