سيئون (المندب نيوز )خاص

اختتم بمدينة سيئون برنامج طب الطوارئ الاول بحضرموت الوادي لطلاب وطالبات الطب البشري والعلوم الصحية من ابناء حضرموت الوادي بكليات الطب في الجامعات اليمنية الذي اقامه منتدى الفرق الطبية بحضرموت ونفذه فريق عطاء الصحي بتمويل وادي الاحقاف للتجارة والمقاولات برعاية كريمة من مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء وهيئة مستشفى سيئون العام بالتعاون مع مؤسسة دار الشفاء الخيرية .
وتلقى 50 طالب وطالبة من كليات الطب الملتحقين بالبرنامج بقاعة التدريب بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان خلال الفترة من 31 يوليو – 8 أغسطس 2019 م على 6 دورات تدريبية في مجال طب الطوارئ من قبل اطباء استشاريين وأخصائيين في الباطنة والجراحة بهيئة مستشفى سيئون العام ومدربين فنيين في ( الانعاش القلب الرئوي واهم اضطرابات النظم القلبي خلالها – استعمال الادوية خلال الانعاش – اهم اختلاطات الانعاش وطرق تدبيرها – وسائل تأمين الطرق الهوائية (تركيب انبوب التنفس)وكيفية التعامل مع حالات صدمات ( الرأس _ الرقبة _ الصدر _ البطن ) وتجبير الكسور – وتركيب انابيب الصدر ، وخياطة الجروح وتنظيفها وتصفيتها وكيفية التعامل مع الحالات الباطنية الطارئة (ضيق التنفس – آلام الصدر – الغيبوبة – التشنجات ), فيما تكون الدورة الخامسة حول معرفة المحاليل الوريدية المستخدمة بقسم الطوارئ ومعرفة ادوية عربة الطوارئ والعناية المركزة وكيفية استخدامها ، والدورة الاخيرة حول اعطاء الحقن وتركيب المثبت .
وفي حفل الختام اكد رئيس هيئة مستشفى سيئون العام الدكتور انيس عيديد على أهمية الدورات والمحاضرات التي اعطيت للمشاركين خلال ايام البرنامج من كوكبة من الاستشاريين والاخصائيين والاطباء والمدربين في قطاع الصحة متمنيا ان تعطي ثمارها والاستفادة منها في الواقع العملي والعلمي والاستفادة منها في المستقبل ان شاء الله ، مناشدا طلاب كليات الطب الاستفادة من وقت الفراغ والتواجد المستمر في الهيئة الامر الذي سيسهم كسب المهارات والمعارف على ارض الواقع العملي من خلال التنسيق مع الادارة الفنية للهيئة مقدما شكره وتقديره لمؤسسة دار الشفاء الخيرية ووادي الاحقاف الاول للتجارة والمقاولات على دعمهم المتواصل في القطاع الصحي سوى لهيئة مستشفى سيئون العام او مكتب وزارة الصحة العامة والسكان .
وبدوره اوضح رئيس مؤسسة دار الشفاء الخيرية الاخ فهمي محمد السقاف ، بأن هذا البرنامج الاول التي تقيمه مؤسسة دار الشفاء الخيرية على مستوى حضرموت الوادي انطلاقا من رسالتها واهدافها السامية في الجانب الصحي ، مشيرا بأنه سيتم دراسة وتقييم هذا البرنامج سلبا وايجابا لهدف تفادي السلبيات مستقبلا وتطوير الايجابيات في البرامج المشتركة القادمة ان شاء الله ، مؤكدا بأن المؤسسة لديها العديد من الشراكات في رعاية البرامج والمشاريع الصحية مع العديد من منظمات المجتمع المدني والملتقيات والمنتديات الشبابية المهتمة بالجانب الصحي انطلاقا من اهداف المؤسسة رفع مستوى الكادر والوعي الصحي بشكل عام .
فيما استهل الحفل رئيس فريق عطاء الصحي بحضرموت الاخ رائد يماني باجري بكلمة رحب في مستهلها بضيوف الحفل موضحا بأن البرنامج كان عبارة عن 6 دورات في مجال طب الطوارئ التي استفاد منها 50 طالب وطالبة من طلاب كليات الطب بالجمهورية من ابناء حضرموت الوادي لهدف كسبهم معارف ومهارات علمية وتطبيقية في مجال طب الطوارئ ، لافتا ان النشاط القادم لفريق عطاء عبارة عن برنامج تثقيفي حول الرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية للأم والطفل دون الخامسة والاستفادة من امكانيات الهيئة ومكتب وزارة الصحة في هذا الجانب .
وبدوره استعرض المدير التنفيذي لوادي الاحقاف للتجارة والمقاولات احمد هاشم الحبشي الممولة للبرنامج ، نشاط المؤسسة والتي تهتم باستيراد الاجهزة والمستلزمات الطبية وبرغم امكانياتها البسيطة إلا انها تسهم في دعم قطاع الصحة والمشاريع والبرامج الصحية لطلاب العلم للإسهام بالارتقاء بالواقع الصحي بحضرموت الوادي والصحراء.
وتخلل حفل الاختتام خاطرة بعنوان بين الخويف والتجويف لاحد الطالبات المشاركات وقصيدة شعرية للطالب ابراهيم انيس حبيش كما تم عرض ربورتاج حواري عن اهمية تعليم المرأة واقامة مسابقة ثقافية صحية للطلاب والطالبات المشاركين بالبرنامج .
وفي ختام الحفل تم تكريم الرعاة والداعمين والمساهمين في انجاح البرنامج وكذا شهادات الشكر والعرفان لمدربي الدورات من الاطباء والمدربين

ترك الرد