شبوة (المندب نيوز ) خاص

تعيش محافظة النفط والغاز شبوة في ظلام دامس لليوم الثالث على التوالي بعد إنقطاع التيار الكهربائي على عموم مديريات المحافظة بسبب انعدام مادة الديزل وعدم توفره من محافظة مأرب ، حيث رفضت مصافي مأرب صرف حصة شبوة من الديزل المعتمد لها بقرار من الرئيس عبدربة منصور هادي .
جاء ذلك الرفض بعد تطهير العاصمة عدن من الخلايا الإرهابية وتضامنا مع تلك الخلايا الإرهابية، قررت إدارة مصافي مأرب إيقاف حصة كهرباء شبوة من الديزل وعدم صرفها لتعيش المحافظة بأسرها في ظلام دامس وسط أجواء الصيف الشديدة التي أضرت بالمواطنين وتسببت بحالة إغماء وأمراض مختلفة بين أبناء شبوة.
بدورها تلتزم سلطات شبوة وعلى رأسها محمد صالح عديو ، الصمت حيال ماتتعرض له شبوة من حرمانها من الديزل من مصافي مأرب وظلام دامس تعيشه جراء تلك التعسفات التي تمارسها مأرب دون وجه حق. وتتضامن مأرب المحافظة مدنيا وعسكريا مع الخلايا الإرهابية على حساب معاناة شبوة بعد تطهير العاصمة عدن من قبل قوات جنوبية.
وترفض سلطات شبوة الاعتراض على ممارسات مأرب العنجهية بحق محافظة شبوة وذلك بسبب انتماء سلطات شبوة السياسي التابع والمرتبط بمحافظة مأرب الصادرة منها الأوامر والتوجيهات للمحافظ محمد عديو الرجل الأول لسلطات مأرب في شبوة ومنفذ أوامرها على المستوى المدني والأمني والعسكري •

ترك الرد