الخرطوم (المندب نيوز )سكاي نيوز

أشار رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد خلال الكلمة التي ألقاها بعد مراسم التوقيع التاريخي في الخرطوم، على وثائق المرحلة الانتقالية، إلى أن “الطريق إلى الديمقراطية في السودان بدأ اليوم”.
وقال أحمد، الذي لاقى حفاوة كبيرة من قبل الحشود في قاعة الصداقة التي شهدت التوقيع التاريخي: “وصيتي لشعب السودان أن يكونوا حفظة للسلام”، مضيفا “يعتبر هذا اليوم يوم انتصار لنا جميعا، لجميع من عمل من أجل السودان”.
ولفت المسؤول الأثيوبي إلى أن بلاده دعمت الانتقال السلمي للسلطة في السودان، واصفا الرحلة للوصول إلى اتفاق اليوم بأنها “لم تكن سهلة”.
وأوضح أحمد في كلمته أن مبادئ التحول الديمقراطي يجب أن تطبق بحذافيرها، مؤكدا أن “السلام للأجيال القادمة، سيعتمد على ما أنجزناه اليوم”.
ووقع الاتفاق نائب رئيس المجلس العسكري السوداني محمد حمدان دقلو، إلى جانب أحمد ربيع عن قوى الحرية والتغيير.
وحضرت وفود عربية ودولية رفيعة المستوى مراسم التوقيع التاريخي على الإعلان الدستوري، الذي يمهد لتشكيل الحكومة وبدء الفترة الانتقالية.

ترك الرد