الشحر (المندب نيوز )خاص

ضمن منافسات بطولة الوفاء الخيرية للاعبين نادي سمعون سابقاً الكابتن سعيد عيضة بن سودة والكابتن عمر محفوظ الهندي والذي ينطمها مجلس الفرق الرياضية بنادي سمعون وتحت اشراف نادي سمعون بالشحر وبرعاية كريمة من محلات الاسطوره للملابس والمستلزمات الرياضية بالشحر التقى عصر يوم أمس الجمعه الموافق 16 اغسطس لعام 2019 فريقي البحري بشحير وهلال حلفون بالديس الشرقية ضمن ثاني مواجهات المجموعة الثانية في الدور الثاني والذي حسمها البحري بركلات الترجيح .
الشوط الاول : ابتدأت المباراة بصافرة الحكم لطفي احمد بارامي ففي البداية انحصر اللعب وسط الملعب وبعد مرور العشر الدقائق الاولى بدأت الهجمات تتوالى من قبل الطرفين مع افضلية في التركيز والخطورة لصالح ابناء حلفون الازرق الهلالي .
حيث شن العديد من الهجمات التي كادت ان تترجم إلى اهداف ولكن حارس البحري سالم بازار كان لها بالمرصاد وابعد جميع الهجمات ببراعة حيث كانت اول الهجمات الخطيرة في الدقيقة 12 عن طريق نجم المباراة محمود اليزيدي بعدما سدد الكرة بقوة من خارج المنطقه ولكن يبعدها الحارس إلى ركنية .
وفي الدقيقة 23 تحصل محترف الهلال عبدالله قوقح على هجمة منسقة ولكن سددها بسهولة لترتمي في احضان الحارس وبعدها بخمس دقائق وتحديدا في الدقيقة 28 تحصل لاعب الهلال احمد قروحة ، على انفرادة من الصعب ان تضيع ولكن لم يحسن استغلالها بالشكل المطلوب واختتم مسلسل اهدار الفرص من الجانب الهلالي بعدما تحصل سعيد اليزيدي على عرضية نفذها الرأس ولكن الحارس بازار في التوقيت المناسب ليحرم الهلال من التسجيل في المرة الرابعة، بالمقابل الجانب الآخر ابناء شحير لم يكن بالمنافس السهل فحاول تسجيل هدف السبق من عدة هجمات ولكن هجماته لم تشكل خطورة تذكر ولم يشهد الشوط اي جديد يذكر ليطلق الحكم صافرته معلنا انتهاء الشوط الاول بالتعادل السلبي 0-0.
الشوط الثاني : الشوط الثاني شوط المدربين ولكل مدرب استراتيجية خاصه يتمتع بها وفي الراحة القانونية بين الشوطين وقت كافي لشرح للاعبين وتوجيهاتهم عن اين تكمن نقاط الضعف لمنافسهم وأين قوته واستغلال نقاط الضعف لتعزيزها لفريقه من خلال مشاهدتهم للشوط الاول وبهذه دخل لاعبي الفريقيين إلى ارضية الملعب وكلا منهما يريد تطبيق ماتم تعليه من قبل مدربه، حيث لم يشهد الشوط الثاني هجمات خطيرة مثل الشوط الاول وتم التحفظ في البداية على اللعب ومن ثم شن الفريقيين العديد من الهجمات الذي باتت جميع المحاولات بالفشل ولم تضيف اي جديد والذي لم تشكل الخطورة الحقيقة وحاول جاهدين الفريقيين من عده نواحي بغية التسجيل ولكن دون فائدة ليطلق حكم اللقاء صافرته بانتهاء الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل السلبي 0-0 ليلجأ الفريقيين الى ركلات الترجيح والتي انتهت لصالح فريق البحري بشحير وادارت ظهرها لهلال حلفون.

ترك الرد